First Published: 2018-01-03

إيران تخنق منصات التواصل بذريعة التحريض على الإرهاب

 

وزير الاتصال الإيراني يطالب بازالة ما وصفه بالمحتوى الإرهابي لتطبيق تلغرام للرسائل النصية كشرط لرفع الحجب عن مواقع التواصل الاجتماعي.

 

ميدل ايست أونلاين

طهران تحجب تطبيقات التراسل لمنع اتساع الاحتجاجات

طهران/جنيف - أعلن وزير الاتصالات الايراني محمد جواد آذري جهرمي الأربعاء أن بلاده لن ترفع الحجب الذي فرضته على تطبيق تلغرام للرسائل النصية إثر الاحتجاجات التي انطلقت قبل أسبوع إلا إذا تمت إزالة ما وصفه بالمحتوى الإرهابي منه.

وقال آذري جهرمي للتلفزيون الرسمي الإيراني "تواصلت عبر البريد الالكتروني مع رئيس تلغرام وأبلغته بأن استمرار أنشطة التطبيق مشروط بإزالة المضمون الإرهابي".

وأضاف أن "أجهزة السلطة ترحب بالنقد عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لكن في المناخ الحالي وتحديدا على تلغرام هناك دعاية من أجل العنف والأعمال الإرهابية".

وكان آذري جهرمي البالغ من العمر 36 عاما وأصغر وزير إيراني تم تعيينه على الإطلاق في اغسطس/اب، أعلن عن معارضته للرقابة التي تفرضها إيران على الانترنت.

ويمتلك أكثر من 41 مليون إيراني هواتف ذكية في البلد الذي يعد 80 مليون نسمة فيما يستخدم أكثر من 25 مليونا تطبيق تلغرام.

وبات التطبيق بالنسبة لكثيرين مصدرا رئيسيا للأخبار ووسيلة للالتفاف على البيئة الإعلامية المقيدة بشكل كبير في إيران.

وفرضت الحكومة الايرانية حظرا على تطبيقي تلغرام وانستغرام عبر الهواتف الذكية بعد وقت قصير من اندلاع التظاهرات في أنحاء البلاد في 28 ديسمبر/كانون الأول.

وكتب الرئيس الأميركي دونالد ترامب عبر موقع تيوتر أن ايران "أغلقت الآن الانترنت حتى لا يتمكن المتظاهرون السلميون من التواصل. هذا ليس بالأمر الجيد".

ولا يزال بإمكان المستخدمين الالتفاف على الحظر عبر استخدام برامج الخصوصية كما يفعلون للوصول إلى مواقع محجوبة أصلا مثل تويتر ويوتيوب رغم أن خدمة الانترنت باتت بطيئة في بعض المناطق ما يجعل ذلك أكثر صعوبة.

وطالب آذري جهرمي تلغرام الأحد بإزالة قناة آمد نيوز التي لديها 1.4 مليون متابع مشيرا إلى أنها تحرض على "انتفاضة مسلحة".

وأزال تلغرام قناة آمد نيوز إلا أن رئيسه بافيل دوروف رفض حظر قنوات أخرى لم تدع إلى العنف.

وقال "تحظر السلطات الايرانية الوصول إلى تلغرام لمعظم الايرانيين بعد رفضنا العلني إغلاق صداى مردم وغيرها من القنوات الاحتجاجية السلمية"، في إشارة إلى قناة أخرى تتهمها طهران بالتحريض على العنف.

وأكد آذري جهرمي أنه سيتم رفع القيود في غضون "عدة أيام" في حال عاد الهدوء إلى شوارع إيران.

ودعا مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين الأربعاء إيران إلى كبح جماح قوات الأمن بهدف تفادي تأجيج العنف واحترام حقوق المحتجين في حرية التعبير والتجمع بشكل سلمي.

وقال الأمير زيد في بيان إن أكثر من 20 قتلوا واعتقل المئات في جميع أنحاء إيران خلال الأسبوع الأخير وحث السلطات على إجراء "تحقيقات مستفيضة ومستقلة وموضوعية في كل أعمال العنف التي وقعت".

وأضاف أن من حق المحتجين أن يجدوا آذانا صاغية. وقال إنه ينبغي أن تبذل السلطات جهدا "لضمان أن تتعامل قوات الأمن بطريقة متناسبة ووفق الضرورة وتتماشى بشكل كامل مع القانون الدولي".

 

الدولة الإسلامية تهدد باستهداف الانتخابات العراقية

مسؤولون من النظام العراقي السابق مسجونون في ظروف سيئة

مصر تركز على دعم ثورة الاستكشافات النفطية والغازية

موسكو تقوي نفوذها في العراق من بوابة التعاون النفطي مع كردستان

الأردن وأميركا يتدربان على سيناريوهات مواجهة هجوم كيماوي

36 قتيلا من المتشددين في ضربات عراقية داخل سوريا

حزب الله يرهب المرشحين الشيعة بالاعتداء على علي الأمين

مقاتلات قطرية تلاحق طائرة مدنية إماراتية في تصعيد جوي خطير

القرضاوي ينزع عن نفسه صفة الآمر الناهي في قطر

منتصران وخاسر أمام الدولة الاسلامية يتسابقون لقيادة العراق


 
>>