First Published: 2018-01-17

محكمة مصرية تثبت حكما غيابيا بإعدام القرضاوي

 

الحكم يعد أوليا قابلا للطعن خلال 60 يوما بالنسبة للمدانين المحكومين حضوريا بينما تعاد محاكمة المحكومين غيابيا اذا سلموا أنفسهم.

 

ميدل ايست أونلاين

حرض مرارا على الفوضى والعنف في مصر

القاهرة - قضت محكمة عسكرية مصرية الأربعاء بإعدام 8 متهمين بينهم يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إثر إدانتهم باغتيال ضابط شرطة في القاهرة عام 2015، وفق مصدر قضائي.

وقال المصدر في تصريحات صحفية، إن "محكمة شمال القاهرة العسكرية، قضت اليوم (الأربعاء) بإعدام 8 مدانين (4 حضوريا و4 غيابيا) بينهم يوسف القرضاوي (غيابيا) إثر إدانتهم باغتيال العقيد وائل طاحون في 2015 شرقي القاهرة".

ويواجه القرضاوي اتهامات في القضية بينها "الاشتراك في فعل جنائي بالتحريض على القتل وإشاعة أخبار كاذبة وتخريب ممتلكات عامة".

وحرض القرضاوي المقيم في قطر والحامل لجنسيتها مرارا على العنف والفوضى في مصر على اثر عزل الجيش في 2013 الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين على اثر مظاهرات شعبية طالبت برحيل الإخوان عن الحكم.

وبرأت المحكمة ذاتها 27 متهما في القضية بينهم 4 أعضاء من مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين وهم محمود غزلان وسعد عليوة وعبدالرحمن البر وطه وهدان وقضت بانقضاء الدعوى الجنائية بحق عضو مكتب الإرشاد محمد كمال لوفاته.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2017، أحالت المحكمة العسكرية أوراق المتهمين الثمانية إلى مفتي الديار المصرية للحصول على رأيه الشرعي في إعدامهم وحددت جلسة الأربعاء للنطق بالحكم.

ويعد الحكم الأخير أوليا قابلا للطعن خلال 60 يوما بالنسبة للمتهمين الذين صدرت بحقهم أحكام حضوريا، بينما تُعاد محاكمة المحكومين غيابيا في حال القبض عليهم أو تسليم أنفسهم للسلطات، وفق القانون.

وخلال السنوات الماضية، أحالت محاكم في مصر أوراق العديد من المدانين في قضايا ارهاب إلى المفتي إلا أنه تم نقض أغلب هذه الأحكام وتخفيف الكثير منها.

 

مشاريع تركية جديدة واجهة للتغلغل في الساحة الليبية المضطربة

لفتة انسانية أردنية للمرضى السوريين العالقين في مخيم الركبان

العراق وسوريا يواجهان معضلة ضمان احتجاز الجهاديين

انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية المحسومة سلفا في مصر

حرب على المياه الشحيحة في أفق بلاد الرافدين

الصدريون يضغطون لاستبعاد 'الفاسدين' من الانتخابات

انقسامات تهيمن على نقاش الموازنة الأوروبية بعد بريكست

ميسورو تونس ينتفعون بمنظومة الدعم أكثر من فقرائها

محاكمة الجهاديين الأجانب مرنة في العراق معقدة في سوريا

فضائح جنسية تشل حركة أوكسفام مؤقتا


 
>>