First Published: 2018-04-12

الأمير محمد يختتم جولة خارجية بصفقة شراء طرادات من اسبانيا

 

ولي العهد السعودي يوقع مع وزير الدفاع الاسبانية بروتوكول اتفاق تشتري بموجبه الرياض خمس طرادات اسبانية بقيمة 1.8 مليار يورو.

 

ميدل ايست أونلاين

الطابع الاقتصادي يغلب على جولة الأمير محمد الخارجية

مدريد (إسبانيا) - وقع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ووزيرة الدفاع الاسبانية ماريا دولوريس دي كوسبيدال الخميس في مدريد بروتوكول اتفاق تشتري بموجبه الرياض خمسة طرادات من اسبانيا بقيمة تناهز 1.8 مليار يورو.

وأعلنت وزارة الدفاع الاسبانية توقيع الاتفاق عبر موقع تويتر خلال زيارة ولي العهد السعودي لإسبانيا، المحطة الأخيرة في جولة دولية طويلة قادته إلى مصر وبريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا.

وكان متحدث باسم وزارة الدفاع الاسبانية أوضح في وقت سابق أن مذكرة النوايا تتضمن "بيع شركة نافانسيا خمسة طرادات إلى المملكة السعودية بقيمة تفوق 1.8 مليار يورو".

وخلال جولة الأمير محمد تعهدت السعودية أحد أكبر مشتري السلاح في العالم، بشراء 48 طائرة مقاتلة يوروفايتر تايفون، بحسب شركة بي اي سيستمس البريطانية.

وفي الولايات المتحدة وافقت الادارة الأميركية على عقود تسلح بأكثر من مليار دولار للسعودية.

وغلب على جولة ولي العهد السعودي الخارجية التي شملت بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا واختتمها بزيارة لإسبانيا، الطابع الاقتصادي والأمني حيث وقعت السعودية صفقات ضخمة لتعزيز قواتها إلى جانب مذكرات تفاهم لتعزيز الشراكة الاقتصادية مع لندن وباريس ولندن ومدريد.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية قد قال لتلفزيون العربية الاثنين، إن شركة النفط العملاقة التي تديرها الدولة ستوقع ثمانية اتفاقيات مع شركات فرنسية بقيمة عشرة مليارات دولار خلال زيارة ولي العهد السعودي لباريس، فيما يتوجه الرئيس الفرنسي بنهاية العام إلى الرياض لتوقيع اتفاقيات شراكة استراتيجية.

وقال أحمد الراجحي رئيس مجلس الغرف السعودية، إن التبادل التجاري بين الرياض وباريس خلال السنوات العشر الماضية ارتفع من 6.3 مليارات دولار في 2005 إلى 8.3 مليارات دولار في 2016، منها 4.9 مليارات دولار واردات سعودية من فرنسا، مقابل 3.4 مليار دولار صادرات سعودية لفرنسا.

وقال رئيس أرباب الأعمال في فرنسا بيير جاتاز، إن مشاركة 300 شركة في الاجتماع دليل على الأهمية التي توليها فرنسا لتعزيز الشراكة السعودية - الفرنسية.

ووردت تصريحات خلال الاجتماع على لسان وزير النقل السعودي نبيل العامودي، قال فيها إن رؤية السعودية 2030، تسعى بأن تصبح المملكة مركزا لوجستيا عالميا تربط 3 قارات هي آسيا وأوروبا وإفريقيا.

وأضاف وفق وكالة الأنباء السعودية "عام 2020 سيحتاج قطاع النقل إلى استثمارات تفوق قيمتها 115 مليار ريال (30.7 مليار دولار) وسيكون للشركات الفرنسية دور واعد في الاستثمار بهذا القطاع ونقل التقنية في المملكة".

 

مصر تنفي التضييق على امدادات الغذاء في سيناء

المغرب يتوقع محصولا جيدا من الحبوب في 2018

دعم مالي إماراتي لإعادة إعمار جامع النوري في الموصل

المكابرة تغرق الخطوط القطرية في المزيد من الخسائر

نظام الكتروني جديد لتقليل احتمالات تزوير نتائج انتخابات العراق

الدولة الإسلامية تهدد باستهداف الانتخابات العراقية

مسؤولون من النظام العراقي السابق مسجونون في ظروف سيئة

مصر تركز على دعم ثورة الاستكشافات النفطية والغازية

موسكو تقوي نفوذها في العراق من بوابة التعاون النفطي مع كردستان

الأردن وأميركا يتدربان على سيناريوهات مواجهة هجوم كيماوي

36 قتيلا من المتشددين في ضربات عراقية داخل سوريا

حزب الله يرهب المرشحين الشيعة بالاعتداء على علي الأمين

مقاتلات قطرية تلاحق طائرة مدنية إماراتية في تصعيد جوي خطير

القرضاوي ينزع عن نفسه صفة الآمر الناهي في قطر

منتصران وخاسر أمام الدولة الاسلامية يتسابقون لقيادة العراق


 
>>