First Published: 2018-04-16

سان جرمان يتوج بطلا للدوري الفرنسي بطريقة مثالية

 

الفريق الباريسي يحرز اللقب باستعراض هجومي بين جمهوره بعد اكتساح ضيفه وملاحقه موناكو بسباعية.

 

ميدل ايست أونلاين

سان جرمان يستعيد اللقب

باريس (فرنسا) - توج باريس سان جرمان بلقب الدوري الفرنسي لكرة القدم بأفضل طريقة ممكنة من خلال اكتساحه ضيفه وملاحقه موناكو بطل الموسم الماضي 7-1 الأحد في المرحلة الثالثة والثلاثين، مجددا تفوقه التام على نادي الامارة.

وحسم نادي العاصمة لقبه الخامس في المواسم الستة الأخيرة والسابع في تاريخه قبل 5 مراحل على ختام الموسم، بعدما رفع رصيده الى 87 نقطة في الصدارة بفارق 17 نقطة عن نادي الامارة الذي أصبح مهددا بمركزه الثاني كونه يتقدم بفارق اربع نقاط عن كل من ليون ومرسيليا.

وهو اللقب الثاني الذي يحرزه سان جرمان هذا الموسم من دون نجمه البرازيلي نيمار المصاب، إذ سبق له احراز كأس الرابطة بالفوز على موناكو بالذات 3-صفر في 31 اذار/مارس الماضي. ويملك فريق المدرب الإسباني اوناي ايمري فرصة احراز الثلاثية المحلية كونه وصل الى نصف نهائي الكأس حيث يلتقي كاين الأربعاء المقبل.

وبطبيعة الحال، كانت السعادة عارمة في "بارك دي برينس" بعد صافرة النهاية، وقد أكد المدرب الإسباني اوناي ايمري في حديث لشبكة "كانال +" الفرنسية "أنه كان من المهم الفوز بين جماهيرنا. تمكنا من إظهار الفارق الذي يفصلنا عن موناكو... بالنسبة لتحليل الموسم، يجب الانتظار بعض الشيء لأنه يبقى أمامنا لقب للمنافسة عليه".

أما القائد البرازيلي تياغو سيلفا، فأشار الى أن "هدفنا كان الفوز باللقب لكن ايضا أن نلعب بشكل جميل. قدمنا مباراة جيدة جدا اليوم، وحاولنا فرض سيطرتنا طيلة الوقت. يجب احترام خصمنا من خلال اللعب بجدية حتى النهاية. موناكو فريق جيد جدا في بطولتنا ونحن قمنا بكل شيء من أجل الاحتفال باللقب هنا" في باريس.

وأكد نادي العاصمة الذي يبقى أكبر فوز له في الدوري ضد تروا 9-صفر في 13 اذار/مارس 2016، تفوقه على موناكو الذي خسر مواجهاته الست الأخيرة بينهما. ففي نهائي كأس الرابطة، هيمن عليه مرتين في 2017 بنتيجة 4-1 وقبل ايام قليلة 3-صفر. وفي كأس فرنسا، سحق ابناء العاصمة ضيوفهم القادمين من الامارة الجنوبية 5-صفر في نصف نهائي العام الماضي، وكرروا ذلك في افتتاح الموسم 2-1 في الكأس السوبر.

وفي الدوري المحلي، عاد سان جرمان فائزا ذهابا 2-1 بفضل نيمار وهدافه التاريخي الاوروغوياني ادينسون كافاني الذي كان على الموعد في لقاء الأحد الحاسم الذي ضمن سان جرمان نقاطه الثلاث قبل مرور نصف ساعة على البداية بتقدمه برباعية مع الدقيقة 27، بينها ثنائية للأرجنتيني الشاب جيوفاني لو سيلسو.

وبتتويجه السابع، انضم سان جرمان الى ليون (7 مرات لكل منهما) بفارق لقب خلف موناكو ونانت، فيما يتشارك سانت اتيان ومرسيليا لائحة الابطال (10 لكل منهما لكن الأخير أحرز أول القابه ايام دوري الهواة).

وتوج سان جرمان باللقب على وقع اخبار توصله الى اتفاق مع الالماني توماس توخل لتدريبه الموسم المقبل بدلا من الاسباني اوناي ايمري الذي فشل مرة جديدة بقيادته الى لقب دوري ابطال اوروبا للمرة الاولى في تاريخه، بعد الخروج من الدور الثاني بالخسارة ذهابا وايابا امام ريال مدريد الإسباني حامل اللقب.

- كافاني يعادل ابراهيموفيتش -

وغاب عن سان جرمان الدولي الايطالي ماركو فيراتي المصاب بعضلات فخذه ما ابعده ايضا عن مواجهة سانت اتيان الاخيرة (1-1)، فيما بقي كيليان مبابي على مقاعد البدلاء ضد فريقه السابق الذي بدا موناكو طموحا في بداية اللقاء، إدراكا منه بأن ليس لديه أي شيء ليخسره لكن الفرصة الأولى كانت باريسية لكافاني بعد تمريرة من البرازيلي داني الفيش إلا أن الكرة مرت بجانب القائم الأيسر (9).

ولم ينتظر رجال ايمري طويلا لافتتاح التسجيل بعد لعبة جماعية وتمريرة من كافاني الى الفيش المتقدم على الجهة اليمنى، فعكسها البرازيلي الى الأرجنتيني الشاب جيوفاني لو سيلسو الذي حولها في الشباك (14).

ولم يمنح سان جرمان ضيفه فرصة لالتقاط انفاسه اذ سرعان ما اضاف الثاني برأسية رائعة لكافاني بعد عرضية من الإسباني يوري بيرشيش (17)، رافعا رصيده الى 25 هدفا في الدوري هذا الموسم و36 في جميع المسابقات، ومعادلا رقم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش كأفضل هداف لنادي العاصمة في الدوري الفرنسي (113 لكل منهما)، علما أنه سبق له تحطيم رقم الأخير (156 هدفا) كأفضل هداف في تاريخ النادي الباريسي.

ولم يكتف نادي العاصمة بالهدفين بل اضاف الثالث في الدقيقة 29 اثر تمريرة رائعة من كافاني الى الأرجنتيني انخل دي ماريا الذي كسر مصيدة التسلل وانفرد بالحارس الكرواتي دانيال سوبازيتش قبل أن يسدد الكرة بحنكة من فوق الأخير والى الشباك، ثم أضاف لو سيلسو هدفه الثاني في اللقاء والثالث للموسم بكرة رأسية بعد عرضية من مواطنه خافيير باستوري (27).

وبالهدف الثاني للو سيلسو، أصبح سان جرمان أول فريق يسجل 100 في الدوري هذا الموسم في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى.

ودخل موناكو الى استراحة الشوطين متخلفا بثلاثة اهداف، بعدما قلص الفارق في الدقيقة 38 عبر البرتغالي روني لوبيز بعد عرضية من المامي توريه لكنه خسر جهود الظهير الدولي الفرنسي جبريل سيديبيه الذي أصيب قبل 4 دقائق من الهدف وخرج على الحمالة قبل شهرين من مونديال روسيا، تاركا مكانه للجزائري رشيد غزال.

ومع بداية الشوط الثاني، وجه سان جرمان الضربة القاضية لضيفه باضافة الهدف الخامس والثاني لدي ماريا في اللقاء بعد تمريرة من باستوري (58)، رافعا رصيده الى 11 هدفا في الدوري هذا الموسم.

وواصل رجال ايمري مهرجانهم وأضافوا السادس وهذه المرة بهدية من مهاجم موناكو وقائده الكولومبي راداميل فالكاو الذي حول الكرة خطأ بكتفه في شباك فريقه اثر ركنية لاصحاب الأرض (76)، قبل أن يختتموا بسابع سجله الألماني يوليان دراكسلر بتسديدة من حافة المنطقة تحولت من الدفاع وخدعت الحارس (86).

 

رايتس ووتش تدين الإجلاء القسري للاجئين السوريين من لبنان

الاغتيالات تلاحق مناهضي إيران في كردستان العراق


 
>>