First Published: 2009-04-11

ليبيا تستذكر الصادق النيهوم

 

دار الكتب الوطنية الليبية تنظم ندوات ومعارض على مدى يومين حول الأديب الراحل الصادق النيهوم.

 

ميدل ايست أونلاين

بنغازي - من محمد الأصفر

أديبا وروائيا وناقدا

تنظم دار الكتب الوطنية الليبية وعلى مدى يومي 22 و23 ابريل/ نيسان الحالي احتفالية كبرى حول الأديب والفيلسوف الليبي الراحل الصادق النيهوم.

وعقدت لجنة الاحتفالية برئاسة أمين الدار الأديب محمد علي الشويهدي عدة اجتماعات تحضيرية ناقشت فيها كل التفاصيل الفنية والتنظيمية لإنجاح هذا الحفل الثقافي.

وستتضمن هذه الاحتفالية قراءة عدة ورقات مهمة حول أدب الصادق النيهوم بأقلام مجموعة من الكتاب المنتمين لأجيال مختلفة ومن أدباء مخضرمين مجايلين للنيهوم من بينهم الشاعر محمد الشلطامي في ورقة بعنوان "العودة المحزنة إلى البحر"، الشاعر عبد الرزاق الماعزي "ملامح الأصالة في أدب النيهوم"، عبد الفتاح الوسيع "شهادة حق في يوم ذكرى الصادق النيهوم"، د. عبد الجواد عباس "زاوية رؤية تجاه أدب الصادق النيهوم"، سالم مسعود العرابي "مفارقات الشكل في أدب الصادق النيهوم" (من قصص الأطفال)، الشاعر السنوسي حبيب "نجومية المثقف وشعبية النجم"، القاص مصباح الغناي قجدور "الخصوصية الفلسفية لفكر الصادق النيهوم"، الشاعر خالد درويش "رسائل النيهوم إلى الفاخري"، جميلة الشيباني "وأحب الشعر أيضا"، محمد عقيلة العمامي "النهج في كتابات النيهوم" والشاعر عذاب الركابي "الصادق النيهوم ناقدا".

ويضاف الى هؤلاء مشاركات من كل من الأديب إبراهيم حميدان والناقدة د. فاطمة الحاجي وغيرهما من المبدعين.

وتجاوز عدد المشاركات الثلاثين، ما ادى الى تخصيص ربع ساعة فقط لكل مشارك كي يتمكن الجميع من الحصول على فرصة المشاركة مع تعهد اللجنة بطبع كل المشاركات في كتاب سيصدر عن دار الكتب الوطنية.

ويشارك في هذه الاحتفالية العديد من الأدباء المخضرمين من مختلف مدن ليبيا وعلى رأسهم صديق الراحل صادق النيهوم الروائي الليبي إبراهيم الكوني.

من ضمن نشاطات الاحتفالية أيضا ستستضيف قاعة ومكتبة الصادق النيهوم في الدار معرضا خاصا بصور الصادق النيهوم خلال مراحل حياته وحتى رحيله بإشراف الفنان الفوتوغرافي أحمد العريبي، الى جانب معرض اخر لكتب النيهوم الصادرة في داخل ليبيا وخارجها.

كما يصاحب الاحتفالية عرض شريط مرئي عن الصادق النيهوم من إعداد الصحفية نجاح المعداني وإخراج الفنان فرج المذبل وبتقديم من الأستاذ حسن بن عامر.

يواكب الاحتفالية أيضا إصدار منشورة بعنوان "الصادق"، ترصد يوميا أنشطة الاحتفالية وستعرض هذه الجريدة على الانترنت لتتيح متابعة الاحتفالية لكل المتصفحين والمهتمين.

وولد الصادق النيهوم في مدينة بنغازي عام 1937. درس جميع مراحل التعليم بها إلى أن انتقل إلى الجامعة الليبية/ كلية الآداب والتربية/ قسم اللغة العربية، وتخرج منها عام 1961 وكان ينشر المقالات في جريدة بنغازي بين عامي 1958-1959 ومن ثم عُين معيداً في كلية الآداب .

أعدَّ أطروحة الدكتوراه في "الأديان المقارنة" بإشراف الدكتورة بنت الشاطئ من جامعة القاهرة وانتقل بعدها إلى ألمانيا وأتم أطروحته في جامعة ميونيخ بإشراف مجموعة من المستشرقين الألمان ونال الدكتوراه بامتياز. تابع دراسته في جامعة أريزونا في الولايات المتحدة لمدة عامين .

يجيد، إلى جانب اللغة العربية، الألمانية والفنلندية والإنجليزية والفرنسية والعبرية والآرامية المنقرضة.

توفي في جنيف يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني 1994 ودُفن بمسقط رأسه، مدينة بنغازي.

 

المدارس الجزائرية خارج الخدمة مع تنفيذ اضراب شامل

'أوكسفام' تحقق في 26 فضيحة جنسية جديدة

الأوروبي للإنشاء والتعمير يدعم المغرب في مكافحة البطالة

حفتر والسراج يطلبان الدعم العسكري من روسيا

إدراج عبدالمنعم أبوالفتوح على قوائم الإرهابيين في مصر

شطحة قطرية مع واشنطن بعيدا عن أصل الأزمة في الخليج

كيف تعاملت دول المغرب العربي مع الملف الليبي

عاد السلام الى سنجار واستقرت سطوة الميليشيات

السعودية تقطع الطريق على مناورة قطر الأمنية

بريكست يربك موازنة الاتحاد الأوروبي

مخاوف أممية من حرب مدمرة بين حزب الله واسرائيل

بغداد تبحث استئناف تصدير النفط عبر ميناء جيهان التركي

جهود كويتية حثيثة لرأب الصدع مع الفلبين حول ملف العمالة

عدم اقرار موازنة 2018 يثقل كاهل لبنان قبل مؤتمر المانحين

الدولة الإسلامية تعود للواجهة بهجوم دام استهدف الحشد الشعبي

إطلاق سراح جهادية فرنسية من معتقلي الموصل

التحالف الدولي يمد العراق بدفعة جديدة من مقاتلات 'إف 16'

مبادرة حجب الثقة تنتهي إلى إطالة عمر الحكومة في الأردن

أول إعلان مصري عن مقتل جنود في عملية سيناء


 
>>