البرازيلي فريد يضم جهوده الى 'الشياطين الحمر'

لاعب الوسط الدولي يدعم خط وسط مانشستر يونايتد الانكليزي قادما من شاختار دانييتسك الأوكراني بموجب عقد لخمسة أعوام.


'الشياطين الحمر' يبحثون عن تقليص الهوة الشاسعة عن سيتي


ونايتد بحاجة لتدعيم خط الوسط بعد اعتزال مايكل كاريك وانتهاء عقد البلجيكي مروان فلايني

لندن - إنتقل لاعب الوسط الدولي البرازيلي فريد الخميس إلى مانشستر يونايتد الانكليزي "أكبر ناد في العالم" حسب وصفه مقابل 50 مليون جنيه استرليني (67 مليون دولار) قادما من شاختار دانييتسك الأوكراني بموجب عقد لخمسة أعوام.

ويأتي انتقال إبن الـ 25 عاما الذي غاب عن المباراة الاولى لمنتخب بلاده أمام سويسرا (1-1) ضمن الجولة الاولى من منافسات المجموعة الخامسة لافي مونديال 2018 في روسيا بسبب اصابة في الكاحل، الى "الشياطين الحمر" لتدعيم خط وسط فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو واللعب الى جانب الفرنسي بول بوغبا والصربي نيمانيا ماتيتش.

وقال فريد للموقع الالكتروني الخاص بيونايتد "إنه أكبر ناد في العالم، وأنا مسرور أن أكون جزءا من هذا الفريق المذهل".

وتابع "العمل مع جوزيه مورينيو، الذي فاز بالعديد من البطولات في مسيرته كمدرب، هو فرصة لا يمكن تفويتها"، مؤكدا أنه "متشوق لبدء الموسم والالتقاء بزملائي الجدد".

وأكد فريد انها فترة مثيرة بالنسبة له، وأن تركيزه ينصب حاليا على المنتخب البرازيلي المشارك في مونديال روسيا.

في المقابل أكد مورينيو الذي تعاقد ايضا مع الظهير البرتغالي ديوغو دالوت من بورتو، أن فريد سيضيف عنصرا مفقودا الى خط الوسط، وقال "سيكمل فريد مؤهلات لاعبي خط الوسط الاخرين. فكره الابداعي ورؤيته في تمرير الكرات سيمنحان بعدا آخر لاسلوب لعبنا".

وأنهى مانشستر يونايتد الموسم دون اي لقب ما وضع مورينيو تحت ضغوطات كبيرة، خصوصا ان جاره اللدود مانشستر سيتي احرز بطولة الدوري.

وعلى الرغم من أن يونايتد احتل اعلى مرتبة في الدوري الممتاز منذ اعتزال مدربه السابق الاسطورة الاسكتلندي اليكس فيرغوسون، إلا أن الانتقادات طالت مورينيو بسبب اسلوبه الحذر داخل المستطيل الاخضر في العديد من المباريات المهمة حيث غالبا ما بدا اسلوبه باهتا مقارنة مع الاسلوب الهجومي لسيتي.

تقليص الهوة مع سيتي

 

البرازيلي فريد خلال التدريبات
صانع ألعاب أكثر مما هو هداف

وأنهى يونايتد الموسم في المركز الثاني بفارق شاسع وصل الى 19 نقطة عن جاره الذي توج باللقب قبل مراحل عدة من نهاية البطولة. وبضمه فريد الذي كان هدفا لفريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة، يأمل فريق "الشياطين الحمر" تقليص الهوة عن جاره.

وبات يونايتد بحاجة لتدعيم خط الوسط بعد اعتزال مايكل كاريك وانتهاء عقد البلجيكي مروان فلايني.

ويأمل مورينيو بأن يسخر جهود لاعبه الجديد وقدراته في تمرير الكرة، على أن يقدم بوغبا مردودا افضل في موسمه الثالث في "أولد ترافورد" منذ انتقاله من يوفنتوس الايطالي مقابل صفقة قياسية حينها وصلت قيمتها الى 89 مليون جنيه استرليني.

في المقابل، يأمل فريد بأن يسير على خطا مواطنيه ويليان (تشلسي) وفرناندينيو (مانشستر سيتي) الوافدين الى انكلترا من شاختار ايضا، وأن يترك الانطباع ذاته في الدوري.

ولفت فريد الأنظار هذا الموسم عندما قاد شاختار دانييتسك الى الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا قبل الخسارة أمام روما الإيطالي بفارق الأهداف المسجلة خارج القواعد (2-1 ذهابا وصفر-1 ايابا)، وسجل حينها بطريقة مذهلة من ركلة حرة في مباراة الذهاب عكست قدارت اللاعب البرازيلي الاعسر.

ويعد فريد صانع ألعاب أكثر مما هو هداف، إذ اكتفى بتسجيل 15 هدفا فقط في 155 مباراة خلال أعوامه الخمسة مع شاختار.

ويدين فريد لبدايته الدولية الى مدرب البرازيل السابق كارلوس دونغا، لكن في عام 2015، توقفت مسيرته بسبب فحص ايجابي لهرمون الكلوروثيازيد المدر للبول خلال بطولة كوبا اميركا، فاوقفه اتحاد اميركا الجنوبية "كونميبول" عن اللعب دوليا لمدة عام، لكنه ظل بعيدا عن شاختار أربعة اشهر فقط لان الاتحاد الدولي "فيفا" لم يمدد الحظر ليشمل البطولات القارية الا في شباط/فبراير 2016.

ولم يرتد فريد قميص منتخب بلاده حتى آذار/مارس الماضي في المباراة الودية ضد روسيا (3-صفر) استعدادا للمونديال.