'الرسالة' في الإمارات والسعودية بعد عقود على منعه

عرض ملحمة سينمائية تاريخية حول قصة ظهور الإسلام بعد اثارتها ردود فعل غاضبة وتهديدات من متطرفين لتجسيدها شخصيات لأصحاب النبي محمد.


'الرسالة' أول فيلم عربي يعرض في دور السينما السعودية بعد إعادة فتحها


الكويت لم توافق حتى الآن على عرض الفيلم

 الرياض – تعرض دول عربية، بينها الإمارات والسعودية، في دور السينما فيلم "الرسالة" للمخرج السوري الراحل مصطفى العقاد، الذي يتناول قصة ظهور الإسلام، بعد 41 عاما على منعه، بحسب ما أعلنت الشركة المنتجة.
وعرض الفيلم على شاشات التلفزيون بنسخة عربية من بطولة عبدالله غيث ومنى واصف، وأخرى إنكليزية شارك فيها الممثلان أنطوني كوين وإيرين باباس.
وسيكون "الرسالة" أول فيلم عربي يعرض في السعودية بعد أن سمحت المملكة في نيسان/ابريل بإعادة فتح دور السينما بعد حظرها لأكثر من 35 عاما.

فيلم الرسالة
أشهر الأعمال السينمائية الموثقة لتاريخ الإسلام

وأثار فيلم "الرسالة" قبل أربعة عقود بعض ردود الفعل الغاضبة، وتلقت العديد من دور السينما التي حاولت عرض الفيلم في الغرب تهديدات من متطرفين اعتبروه تجديفا، لأسباب عدّة منها أنّه جسّد شخصيات لأصحاب النبي.
لكنه ظلّ أشهر الأعمال السينمائية التي توثّق تاريخ الإسلام في البلدان العربية والإسلامية وفي العالم أجمع.
وأكدت شركة "فرونت رو" في بيان أن "خطوة ترميم نسختي الفيلم، العربية والإنكليزية، مهمة جداً كونها توفر فرصة ذهبية للجيل الحالي، وحتى للذين شاهدوه سابقا، لمتابعة أحداث فيلم ثقافي وتاريخي مهم بجودة عالية وصورة محسّنة".
وستبدأ صالات السينما بعرض الفيلم الخميس مع حلول عيد الفطر، بحسب ما أعلن مالك مصطفى العقاد، نجل مصطفى العقاد الذي أشرف على ترميم الفيلم.

ولم توافق الكويت حتى الآن على عرض الفيلم، بينما سيعرض في الإمارات والسعودية ودول أخرى في المنطقة.
ويشير العقاد إلى أن "رؤية الفيلم في صالات السينما في كل أنحاء العالم العربي وفي الكثير من الأماكن التي منع فيها في البداية شعور رائع".
ويضيف أن عرض الفيلم "لحظة مثيرة بالفعل. الفيلم تسبب بالكثير من الجدل ووضعت الكثير من المعوّقات أمامه".
وأكد العقاد أن ترميم الفيلم يهدف إلى تكريم ذكرى والده الذي قضى مع ابنته في هجوم انتحاري استهدف فندقا في عمّان كان موجودا فيه في تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2005.
ولفت إلى أن أي إيرادات يحققها عرض الفيلم سيتم تخصيصها لصندوق مِنَح باسم والده في الجامعة التي تلقى تعليمه فيها في الولايات المتحدة.