غاري اولدمان يجلب رائد الصور المتحركة إلى السينما

الممثل البريطاني صاحب الأوسكار يصنع فيلما من إخراجه وبطولته وكتابته عن اسطورة التصوير العالم إدوارد مويبريدج صاحب أول مشهد متحرك في تاريخ الفن.


من رئاسة وزراء بريطانيا إلى فن التصوير

لندن - يستعد الممثل البريطاني غاري أولدمان الفائز مؤخراً بجائزة أوسكار لأفضل ممثل عن عمله في فيلم "الساعة القاتمة"، لصناعة فيلم من كتابته وإخراجه وبطولته عن شخصية إدوارد مويبريدج رائد عالم التصوير.

ويتناول فيلم "الحصان الطائر" كيفية وصول مويبريدج للشهرة بفضل الصور التي تمكن من إدخال عنصر الحركة عليها للمرة الأولى خاصة بالنسبة للحيوانات والبشر في تقنية ثورية بعالم الصورة سبقت فن السينما، حسبما ذكرت مدونة ديدلاين المتخصصة.

ومويبريدج عالم بريطاني ولد عام 1830 وعاش معظم حياتة في الولايات المتحدة وكان مثيرا للاهتمام بإبداعاته في التصوير.

عرف التصوير فائق السرعة وأهميته وشرح كيف حل وفهم العديد من الظواهر العلمية والطبيعية ضمن الامكانيات المتواضعة التي كان يملكها الانسان في ذلك الوقت.

اكتشف الزوبراكسكوب، وهي عبارة عن قرص دائري مع سلسلة من الصور، وعندما يتم تناوب القرص يعطي انطباعا للحركة.

غاري اولدمان في دور تشرشل
تشرشل آخر شخصيات غاري اولدمان

وتلقي أحداث فيلم غاري اولدمان الضوء على الجانب الشخصي من حياة اسطورة التصوير، فيبرز طريقة تعامل مويبريدج مع زوجته عندما علم عن أمر علاقتها العاطفية مع الناقد هاري لاركينز.

ويعد "الحصان الطائر" ثاني تجربة إخراجية لأولدمان بعد "ضربات الحياة" في 1997.

ولعب أولدمان شخصيات عديدة خلال مسيرته الفنية الطويلة منها الموسيقار بيتهوفن ولي هارفي أوزوالد قاتل الرئيس الأميركي جون كنيدي والحاكم الروماني بيلاطس البنطي، وآخرها كانت شخصية رئيس الوزراء البريطاني الراحل ونستون تشرشل في فيلم "الساعة القاتمة" الذي حصد به جائزة الأوسكار مؤخرا.

وركز الفيلم الذي أخرجه جو رايت وعرض في نوفمبر/تشرين الثاني على عام 1940 عندما كانت بريطانيا فيما يبدو على شفا الهزيمة في الحرب العالمية الثانية وواجه تشرشل انقسامات داخل حكومته والجيش والأسرة الحاكمة.