مفتي روسيا يدين التفرقة ضد المسلمين

مسلمو روسيا في تزايد مستمر

موسكو - دان رئيس مجلس الافتاء في روسيا الشيخ نفيع الله اشيروف "التفرقة" التي يتعرض لها المسلمون في البلاد ودعا الحكومة الروسية الى وضع حد لها محذرا من ان الوضع الحالي يمكن ان يسبب اضطرابات عرقية.
وصرح الشيخ في حديث مع اذاعة "صدى موسكو" ان الهجمات التي نفذتها انتحاريات شيشانيات في موسكو في وقت سابق من هذا الشهر ادت الى "موجة كبيرة من الاضطهاد ضد المسلمين".
وانتقد اشيروف خصوصا الشرطة لانها "ترى في كل امرأة مسلمة ارهابية انتحارية وفي كل رجل مسلم اسلامي متطرف وانفصالي". واضاف ان "الحكومة مسؤولة عن السماح بذلك".
وحذر اشيروف من ان مثل هذه التصرفات التي يقوم بها مسؤولون روس ووسائل الاعلام الروسية قد يكون لها عواقب خطيرة.
وكان هجوم انتحاري نفذته امرأتان شيشانيتان تسبب في مقتل 15 شخصا في حفل موسيقي في موسكو في وقت سابق من هذا الشهر.
وفي اليوم التالي حاولت انتحارية شيشانية اخرى تنفيذ هجوم في مطعم في العاصمة الروسية لم يصب فيه سوى ضابط امن واحد.
وتشن القوات الروسية حملة عسكرية منذ اربع سنوات تقريبا لقمع تمرد انفصالي في جمهورية الشيشان التي تسكنها غالبية من المسلمين.
ويدين حوالي عشرين مليون روسي بالاسلام. وكغيره من الاديان شهد الاسلام تزايدا في عدد اتباعه بعد انهيار الاتحاد السوفيتي في نهاية 1991.