ارتفاع نسبة الانتحار في أوساط الجنود الأميركيين بالعراق

الاوضاع القاسية في العراق تؤثر على بعض الجنود

واشنطن 14-1 (اف ب)- قال مسؤول طبي بارز في البنتاغون اليوم الاربعاء ان 21 على الاقل من الجنود الاميركيين المنتشرين في العراق انتحروا خلال العام الماضي معربا عن قلقه بشان ارتفاع نسبة الانتحار عن المعدل المعتاد.
وافاد وليام وينكينويردر مساعد وزير الدفاع للشؤون الصحية ان كافة المنتحرين باستثناء ثلاثة فقط هم من جنود الجيش. وتشكل قوات الجيش غالبية القوات المنتشرة في العراق.
وقال "السؤال الحقيقي هو (..) هل هذه النسبة زائدة عن المعتاد؟"
وقال انه تم تسجيل 5،13 عملية انتحار سنويا من بين كل 100 الف جندي مقارنة مع حوالي 11 في المئة في السابق، مضيفا "ان هذه النسبة اعلى مما شهده الجيش في السابق".
واكد انه "يتم التحقيق في كل حادث من حوادث الانتحار المؤسفة هذه. ولكننا لا نرى من خلال النظر في هذه القضايا توجها يدل على ان علينا ان نقوم بشيء اكثر مما نقوم به او بشكل مختلف عن الطريقة التي نتبعها".
ولم يلاحظ اختلاف في نسب الانتحار في القطاعات العسكرية الاخرى.