للمرة الـ.. فقدنا العد: اسرائيل تستعد لضرب ايران!

إسرائيل تتعلم الجعجعة من إيران

لندن ـ يستعد الجيش الاسرائيلي لشن ضربات جوية واسعة النطاق ضد منشآت نووية ايرانية في حال اصدرت الحكومة الاسرائلية الجديدة أمراً بذلك، على ما اوردت صحيفة "ذي تايمز" البريطانية السبت نقلاً عن مصادر اسرائيلية.

وقال مسؤول اسرائيلي في مجال الدفاع للصحيفة "ان اسرائيل تريد ان تكون واثقة من انه في حال تلقى جيشها الضوء الاخضر، فانه يمكنها ضرب ايران في غضون أيام قليلة او حتى ساعات. وهي تستعد على جميع المستويات لهذا الاحتمال. والرسالة الموجهة لايران هي ان التهديد ليس فقط كلامياً".

وبين اجراءات الاستعداد هذه، على اسرائيل ان تقتني ثلاث طائرات رادار من نوع "اواكس" وهي تعتزم القيام بتدريبات على المستوى الوطني لاعداد السكان لعمليات انتقامية محتملة.

ويرى المسؤولون الاسرائيليون انه ينبغي استهداف اكثر من 12 هدفاً في ايران، بينها قوافل متحركة.
ومن المواقع المستهدفة مجمع نطنز (شرقاً) حيث تقوم آلاف اجهزة الطرد المركزي بتخصيب اليورانيوم، واصفهان (وسط) حيث تؤوي انفاق 250 طناً من الغاز، واراك (شرقاً) حيث تبني ايران مفاعلاً يعمل بالمياه الثقيلة ويمكنه انتاج البلوتونيوم.

واوضح المسؤول الاسرائيلي المرتبط بالاستخبارات للصحيفة البريطانية "نحن لا نصدر تهديدات (ضد ايران) دون ان تكون لدينا الوسائل لتنفيذها. لقد حدث في الآونة الاخيرة تقدم والكثير من عمليات التحضير التي تشير الى رغبة اسرائيل في التحرك".

غير انه من غير المرجح ان تنفذ اسرائيل هذه الضربات دون الحصول على موافقة ضمنية على الأقل من قبل الإدارة الأميركية التي خففت لهجتها في الاونة الاخيرة تجاه ايران، بحسب المصدر ذاته.