الحكومة تعالج هموم العراقيين بحظر التدخين!

أشياء أهم تشغل البال

بغداد - وافق مجلس الوزراء العراقي على مشروع قانون الخميس لحظر التدخين في الأماكن العامة ولكن بعد سنوات من التفجيرات والخطف يقول العراقيون الذين يدخنون بشراهة ان لديهم أشياء أهم تشغل بالهم.
ورغم تراجع العنف على نحو كبير في العراق خلال الثمانية عشر شهرا الماضية الا ان المسلحين ما زالوا يشنون هجمات كبيرة على المدنيين. ومع وصول نسبة البطالة الى ما يقرب من 20 في المئة يقضي الكثير من العراقيين النهار على المقاهي وسط ضباب من دخان النارجيلة.
وقال علي الدباغ المتحدث باسم الحكومة ان الغرض من القانون هو الحد من عدد المدخنين وحماية المواطنين من الدخان في دولة تتناثر فيها اعقاب السجائر حتى في ممرات المستشفيات.
وقال علي مرهم عامل كمبيوتر (35 عاما) اثناء تدخين النارجيلة في مقهى بحي الكرادة بوسط بغداد "يجب على الحكومة ان تشعر بالقلق من السيارات الملغومة قبل ان تقلق بشأن اثار التدخين. يجب ان تمنع الارهاب."
وقال الدباغ في بيان انه اذا صدق البرلمان على مشروع القانون فسوف يشمل الحظر منع التدخين في مباني الوزارات والمطارات ومباني الشركات والمسارح ودور العرض والمدارس. واضاف "تخصص مواقع خاصة للتدخين في الاماكن التي وردت أعلاه بمواصفات تحددها تلك الجهات بعيدا عن تواجد غير المدخنين." ولم يتضح اذا كان الحظر ينطبق على النارجيلة.
وقال عراقيون آخرون انكووا بحرارة الصيف القائظ انهم يريدون ان تركز الحكومة على تحسين قطاع الكهرباء المتداع والذي لا يوفر الكهرباء الا لبضع ساعات من اليوم في أنحاء كثيرة من البلاد.
وقال اثير عبد الوهاب عامل مقهى يدخن 30 سيجارة في اليوم "هناك قضايا اهم من هذا القانون مثل إصلاح الكهرباء ونقص المياه والحد من زحام المرور."
وقال الدباغ ان القانون سيحظر التدخين على القصر ويحدد غرامات مالية تصل الى خمسة ملايين دينار (4274 دولارا) على اي وسيلة اعلام تروج للسجائر.
لكن انخفاض اسعار السجائر في العراق حيث يمكن شراء علبة بحوالي 25 سنتا يشجع على التدخين.
وقال علي الطيب (30 عاما) صاحب مقهى نارجيلة في الكرادة "ظروف المعيشة الصعبة في البلاد هي احد أسباب التدخين. يجب على الدولة ان تحسن نفسية المواطن من خلال توفير المزيد من أماكن الترفيه. توقيت هذا القانون ليس مناسبا."
لكن ما زال هناك بعض العراقيين مثل حيدار عماد العامل بمقهى الذين يؤيدون حظر التدخين حيث قال ان القانون ربما يفيد تماما. وأضاف "أشجع مشروع القانون. يمكننا صنع المعجزات من اقل الأشياء."