'الرسوم المسيئة' تظهر مجددا

البحث عن التوتر مجددا

كوبنهاغن - أعلنت مجلة "صافو" الخميس ان صالة عرض دنماركية قررت ان تعرض في نهاية الشهر الحالي لوحات لكورت وسترغارد احد واضعي الرسوم الكاريكاتورية المثيرة للجدل للنبي محمد التي سببت في 2006 تظاهرات احتجاج عنيفة ضد الدنمارك في العالم الإسلامي.
ويفتتح اريك غولداغر مدير دار العرض دراوبنر في سكاندربورغ (وسط غرب الدنمارك) في 29 اب/اغسطس معرضا كبيرة يتضمن لوحات مائية لوسترغارد ورسمه الكاريكاتوري للنبي محمد الذي اعيد نشره في نيسان/ابريل وطرحته جمعية الدفاع عن حرية الصحافة للبيع.
وهذا الرسم الكاريكاتوري ضمن مجموعة من 12 رسما للنبي محمد نشرتها في 2005 صحيفة "يلاندز بوستن" الدنماركية ويظهر النبي محمد يضع عمامة على رأسه على شكل قنبلة بفتيل مشتعل.
وأشاد الرسام بشجاعة صاحب صالة العرض بالقول ان "اريك غولداغر اول من تجرأ على عرض لوحاتي حتى وان لم يكن موضوع لوحاتي المائية سياسيا".
وكان وسترغارد (74 سنة) نال في ايار/مايو 2008 جائزة صافو من جمعية الدفاع عن حرية الصحافة لالتزامه الدفاع عن حرية التعبير والحق في انتقاد الديانات.
وكان يفترض ان يعرض أصلا لوحاته المائية في صالة عرض في هويبيرغ (وسط غرب). الا ان شخصا سويديا لم تكشف هويته كان يفترض ان يشارك في المعرض هدد بالانسحاب ما اجبر مدير الصالة على إلغاء دعوته لوسترغارد.