تمثال عيسى العوام يُذكر اسرائيل بصلاح الدين

عكا: الميناء والتاريخ

عكا (فلسطين) - قررت جمعية الصيادين في عكا اقامة نصب تذكاري في ميناء المدينة الجمعة للغواص العربي عيسى العوام الذي حارب مع صلاح الدين الايوبي ضد الصليبيين، تحديا للسياسة الاسرائيلية التي قررت تحويل اسماء المدن والبلدات العربية الى العبرية.
وقال رئيس جمعية صيادي عكا ونهاريا رشيد هيتي "ان هذا النصب للمناضل البطل عيسى العوام وهو مسيحي عربي عكاوي اخترق حصار الصليبيين البري والبحري وتواصل مع صلاح الدين مدافعا عن مدينته عكا"، جاء "كرد اعتبار لاهل عكا العرب المسلمين والمسيحيين الذين لهم تاريخهم وجذورهم ويحاول الاسرائيليون نفي تاريخنا ووجودنا ومستقبلنا ولغتنا".
واضاف "لقد قررت الحكومة ان تكتب كل اسماء بلداتنا بالعبرية وجعل كل شىء يهودي. وقد وضعت الشهر الماضي نصبا تذكاريا لرئيس مدرسة البحرية الاسرائيلي باروخ فريد زئيف عند ميناء عكا وهو ليس له صلة تاريخية او حضارية مع المدينة او ميناءها".
وتابع رشيد هيتي "ولان الميناء والبحرية مرتبطان بحياة الصيادين العكاويين العرب، فان النصب التذكاري لعيسى العوام يعكس حكاية ابائنا واجدادنا –البحرية- الصيادين الموجودين هنا وفي لبنان وسوريا، فلقد سجلنا اسم مئة عائلة على النصب لان لهم علاقة بتاريخ المدينة ويعود امتدادهم بعمل الصيد لاكثر من مئة وخمسين عاما".
وكانت وزارة النقل الاسرائيلية اعلنت في شهر تموز /يوليو الماضي انها ستمحو الاسماء العربية للبلدات في اسرائيل من لوحات اتجاهات السير للابقاء على الاسم العبري وحده.
وعلى اللوحات سيكتب بالانكليزية اسم "يروشالايم" للقدس و"ناتزرات" للناصرة، كبرى المدن العربية في إسرائيل و"يافو" ليافا المدينة الواقعة قرب تل ابيب و"تسفات" لمدينة صفد في الجليل وعكو لمدينة عكا".
واعتبر وزير المواصلات اسرائيل كاتس، وهو من حزب الليكود الذي يرأسه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، ان هذا الاجراء هو رد على رفض العرب تسمية البلدات الاسرائيلية باسمائها العبرية.