النشال، ماذا يفعل إذا تاب؟

نشل مضاد

لندن - اطلقت شركة اتصالات بريطانية هذا الاسبوع حملة ترويج مبتكرة جندت خلالها 20 نشالا "تائبا" لدس المال في جيوب اللندنيين.
واعلن بيان صدر عن "توكتوك" (شركة متفرعة عن مجموعة كارفون ويرهاوس للاتصالات) انها اوكلت الى هؤلاء النشالين السابقين توزيع اوراق نقدية من فئات تتراوح بين خمس جنيهات وعشرين جنيها استرلينيا (6 الى 23 يورو)، بعد ارفاقها برسالة اعلانية تروج لخدمات الشركة.
ويمارس هؤلاء "النشالون" مواهبهم حاليا في مناطق مكتظة في لندن على غرار كوفينت غاردن وويستمنستر وترافلغار سكوار، وفي محطات المترو.
وقال احدهم ويدعى كريش فيتش ان "الدس خلسة" يتطلب من موهبة ودقة مثل "النشل".
واضاف "انه امر جيد، من باب التغيير، ان تمنح شيئا للاخرين"، مضيفا انه "في كل مرة ادس فيها مالا في جيب احدهم اشعر بتضاؤل الذنب الذي احمله حيال كل الاعوام التي قضيتها نشالا".