الرياض تدشن مهرجان شدا الرياض الإنشادي

القادم أحلى

الرياض ـ أكد المدير العام لمهرجان شدا الرياض الإنشادي الأول هلال بن حسين القرشي أن المهرجان الذي أقيم في مدينة الرياض واستمر لأكثر من خمس ساعات على مسرح مركز الملك عبدالعزيز التاريخي مساء الأربعاء الموافق 19 أغسطس/آب الجاري = 28 شعبان 1430هـ، يعد المهرجان الأول الذي تنظمه مؤسسة رياض للإنتاج الإعلامي إلا أنه يعد من المهرجانات التي أحدثت نقلة نوعية في مجال الإعلام الهادف من خلال رجع الصدى الوارد إلينا من الجماهير، موصلاً شكره وتقديره لوزارة الثقافة والإعلام ممثلة في وكيل الوزارة عبدالرحمن الهزاع ومركز الملك عبدالعزيز التاريخي ممثلاً في مدير المركز طارق الفارس على دعمهم وتسهيلهم إقامة المهرجان.
وأكد القرشي أن الفترة الزمنية للمهرجان من فكرته إلى تطبيقه لم تتجاوز 11 يوماً، والقائمين عليه لا يتعدون 10 أفراد ممن لديهم رغبة العمل في المجال الفني وإمتاع الجمهور والشباب في ظل دائرة المباح في الدين الإسلامي.
شارك في المهرجان مجموعة من النجوم كالمنشد الرمز محمد المساعد والدرة الفنية عمر الضحيان والمنشد اليمني عبدالقادر قوزع والفنان عبدالله السكيتي ومحمد الجبالي ومصعب المقرن والنجم عبدالرحمن الحسن والأديب ناجي الحقباني والموهبة عبدالله شرف والواعد عبدالله الرشود وعبدالرحمن عسيري كما كان الحفل متألقاً بوجود فرقة شجن الفنية من المنطقة الشرقية.
كما ازدان المهرجان بمجموعة من المشاركات التي لم تكن في جدول البرنامج كمشاركة مجموعة من المكفوفين ومشاركة خالد الخلف مدير استوديوهات الصوت بقناة المجد وسهيل المطيري وهاني مقبل والمنشد القطري عقيل الجناحي والنجم وليد باصالح وغيرهم من النجوم الذين حضروا في القاعة وتكرموا بمشاركتهم وإحياء الليلة الاستثنائية.
شدا الرياض الإنشادي الأول كان مهرجاناً يفوق في نتائجه توقعات القائمين عليه حيث بلغ عدد الحضور في مسرح مركز الملك عبدالعزيز التاريخي أكثر من 1000 شخص استمتعوا بساعات من الفن الهادف، واضطرت إدارة المهرجان إلى زيادة عدد المقاعد من خلال تحويل مداخل القاعة إلى قاعات تم نقل المهرجان إليها من خلال الدائرة التلفزيونية.
وحول سؤال هلال القرشي عن مدى تأثير مشاركة عبدالله السكيتي من حيث ما أشيع عن تحوله لمغنٍ، وهل كان هناك أي ردة فعل سلبية من جمهور النشيد الذي يعتبر متشددا نوعاً ما؟ أجاب القرشي قائلاً: أولاً جمهور النشيد الإسلامي ليس متشدداً وإن كان هناك لكل قاعدة شواذ ومشاركة المنشد عبدالله السكيتي شرف كبير لنا حيث اضطر للانتظار في مطار القاهرة أكثر من 12 ساعة برفقة المنشد عمر الضحيان ليتكرم علينا بمشاركته وجزاه الله كل خير. ومن الطبيعي جداً أن يكون هناك بعض العقليات لا تستوعب ما حصل أو يحصل، وقد أنكر علينا من قبل القليل مشاركة المنشد عبدالله السكيتي، ولكننا نعلم ما لدى أستاذنا ونعتبره من الرموز في المجال الإنشادي.
يذكر أن مهرجان شدا الرياض الإنشادي الأول تشرف بوجود مجموعة من المنشدين والممثلين وملاك شركات الإنتاج الإعلامي الذين تجاوز عددهم 100 حاضر من ملاك المؤسسات والمنشدين والممثلين والإعلاميين مما يدل على العلاقة الطيبة التي تمتاز بها قناة شدا الفضائية الراعي الفضائي للمهرجان ومؤسسة رياض للإنتاج الإعلامي المنظمين للمهرجان.
وأكد القرشي أن المهرجان لم يكن ليقام لولا الدعم المادي والمعنوي الذي تفضل به المهندس عبدالعزيز الخريجي رجل الأعمال السعودي المعروف وتعاون مركز الملك عبدالعزيز التاريخي وقناة المجد الفضائية وشبكة إنشادكم وشبكة بسملة وكل من شارك في المهرجان ودعمه مادياً أو معنوياً، حيث كان لهم الدور الكبير في توفير مكان للشباب في مدينة الرياض يحميهم من الانحراف الفكري والسلوكي من خلال تقديم ترفيه قيم ذو معني منطلق من هوية المجتمع السعودي.
وصرح هلال القرشي أن المهرجان القادم سيكون في شهر شوال القادم بتعاون الجهات المعنية كوزارة الثقافة والإعلام ومجموعة من الجهات الحكومية والأهلية، وسيكون اختيار المشاركين من خلال التصويت على قناة شدا الفضائية، ودعا القرشي الشركات إلى دعم مثل هذه المهرجانات التي تنطلق من اهتمام حكومة المملكة العربية السعودية على توفير وسائل ترفيهية للمجتمع السعودي مع احترام العادات والتقاليد والمبادئ.