عللي يا مدينة الزهور

بقلم: نصر الدين الورشفاني
تترهلين على يدي

عللي يا مدينة الزهور
وأورقي مائة نخلة
وسنبلة
أنت ...
موجعة,
تترهلين علي يدي
وأنا ...
لست من العاشقين
وهناك حيث الشبه
حيث القلق,
جانب من ثعبان ساحلك
مددت لك كل بصري
واقترفت سرا شوق تائه
هناك يا مدينتي
رميت لك تفاحة,
بلا لون ...
جلبت منديلا
لتكتبي قمرا في ثناياه,
وتتوسلي لي ألف مرة
إنك أحببتني ...
واروي كتابا, يصفعك
سأخيط لحافا ثم لحافا
واسجده, خلف بحيراتك
هناك يامدينة اللهب ..
كما أنت
العالم تغير
الأرض ثقبت
المقاهي امتلأت
الصحف كذبت
العيون زيفت
وستنامين كما أنت
نساؤك درب بلا خجل
نجومك لا تشتعل
وسئمتُ رغدا ملفقا
هناك
يا مدينتي ابتعدي
فأنا
أبحث عن كوخ فيك
ولم أجده
جميلة أنت فالتمسي لي
عذرا
لأني التمست لك
كل يوم عذرا. نصر الدين الورشفاني ـ ليبيا nasreddeenali@yahoo.com