الشيخ القطعاني ينتقد اعلان السبت اول ايام العيد في ليبيا

هلال مبكر في ليبيا

طرابلس - انتقد بيان لمكتب واحد من كبار رجال الدين في ليبيا اعلان السبت اول ايام شهر شوال في البلاد خلافا للرأي الشرعي.
واشار الشيخ أحمد القطعاني عضو مجلس الشئون الإسلامية والأوقاف في ليبيا بأن عيد الفطر المبارك كان الأحد 1 شوال 1430هـ الموافق 20/9/2009م وليس السبت 19/9/2009.
ونقل المكتب عن الشيخ القطعاني أسفه الشديد على المخالفة الشرعية التي وقع فيها مركز الاستشعار عن بعد في ليبيا بإعلانه السبت أول أيام شهر شوال "حيث لم يؤخذ بالرأي الشرعي في المسألة بخصوص اختلاف بداية اليوم الشرعي عن اليوم الفلكي."
واشار القطعاني بأن الجهات المعنية بالإعلان عن العيد "لم تتصل بمجلس الشئون الإسلامية والأوقاف لمعرفة الرأي الشرعي في المسألة."
وذكر البيان ان الشيخ القطعاني قام بصلاة العيد جماعة بمدينة طرابلس صباح الأحد.
وتعتمد ليبيا على مركز الاستشعار عن بعد لتحديد مواعيد السنة القمرية التي يتخذها المسلمون قاعدة لسنتهم.
وقالت السلطات الليبية اكثر من مرة انها تلجأ للحسابات العلمية في تحديد مواعيد ظهور القمر الجديد كل شهر بدلا من الاعتماد على الرؤية البصرية.
لكن منتقدين يقولون ان الدافع هو التميز عن الاخرين بما يخالف الاجماع في بقية العالم الاسلامي.
وتتخذ ليبيا رزنامة سنوية تعتمد على تاريخ وفاة الرسول محمد وتسمي اشهرها بتسميات غير تلك المعتمدة في التقويم الجورجي او الشمسي او القمري.
وعادة ما تختلف الدول في تحديد موعد بداية الشهر القمري، وقد بدأ العيد في معظم الدول العربية والاسلامية يوم الاحد في حين استبقت ليبيا بيوم واخر بعض العراقيين الشيعة من اتباع آية الله علي سيستاني الاحتفال بالعيد الى يوم الاثنين.