هفوات فرديناند تحت مجهر كابيللو

اخطاء فادحة هذا الموسم

لندن - لم يغض الايطالي فابيو كابيللو مدرب منتخب انكلترا لكرة القدم، النظر عن الاخطاء التي ارتكبها قلب الدفاع ريو فرديناند في مباراة انكلترا واوكرانيا الاخيرة ضمن تصفيات مونديال 2010، لكنه كشف انه لن يستبعده عن مباراة بيلاروسيا الاربعاء على ملعب ويمبلي.

وكان فرديناند (31 عاما)، قلب دفاع مانشستر يونايتد، قام بغلطة دفاعية أدت الى ارتكاب الحارس روبرت غرين خطأ طرد على اثره في مباراة اوكرانيا الاخيرة، التي خسرها منتخب الأسود الثلاثة صفر-1.

وقال كابيللو: "تحدثت مع ريو الاثنين (اول من امس) ثم تحدثت معه مرة أخرى. سألته ماذا حصل امام اوكرانيا، وعن اللحظة التي احتسبت فيها ركلة جزاء ضدنا".

وتابع المدرب الايطالي المحنك: "سأريه شريط المباراة مجددا كي يفهم ماذا حصل وسأريه الأخطاء التي ارتكبناها".

ولم يكن خطأ فرديناند امام اوكرانيا الاول اذي يرتكبه هذا الموسم، فهو يتحمل مسؤولية هدف ديرك كاوت في المباراة الودية أمام هولندا، وهدف الويلزي كريغ بيلامي في دربي مدينة مانشستر الشهر الماضي في الدوري الانكليزي.

وأصر كابيللو: "تحدثت مع ريو فقط عن مباراة السبت، لا عن مباراة هولندا ولا عن دربي مانشستر. لكن لست في وارد التخلي عنه في مباراة بيلاروسيا. انه جاهز وسيكون في التشكيلة الأساسية لانه احد أفضل المدافعين في انكلترا".