11 يوماً من العنف الدامي في باكستان

هجمات دامية

اسلام اباد ـ شهدت باكستان في الايام الاحدى عشرة الماضية ثماني هجمات دامية في تصعيد كبير لموجة من التفجيرات الانتحارية وعمليات الكوماندوس وهجمات اخرى وجهت اصابع الاتهام فيها الى متطرفين اسلاميين.

- 15 تشرين الاول/اكتوبر: مسلحون يشنون هجمات متزامنة على مبان ومراكز للشرطة في مدينة لاهور (شرقاً). قتل 29 شخصاً في الانفجارات.

- 15 تشرين الاول/اكتوبر: انفجار سيارة مفخخة قرب مركز للشرطة في كوهات (شمال غرب) يؤدي الى مقتل 11 اشخاص على الاقل.

- 15 تشرين الاول/اكتوبر: انفجار يستهدف مبنى سكنياً حكومياً في بيشاور (شمال غرب) يؤدي الى مقتل طفل.

- 12 تشرين الاول/اكتوبر: انتحاري يفجر نفسه في سوق لدى مرور موكب لقوات شبه عسكرية في شانغلا، المنطقة المجاورة لوادي سوات الواقع شمال غرب باكستان والذي يشهد عملية عسكرية حديثة ضد طالبان.

قتل 45 شخصا على الاقل، معظمهم مدنيون في الهجوم الذي اعلنت جماعة "تحريك طالبان باكستان" مسؤوليتها عنه.

- 10/11 تشرين الاول/اكتوبر: عشرة مسلحين يشنون هجوماً جريئاً على مقر الشرطة في روالبيندي، المدينة المحصنة المحاذية لاسلام اباد؛ قتل 23 شخصا في الهجوم واحتجز 39 شخصاً تم تحريرهم على يد القوات الباكستانية.
والقتلى هم 11 جندياً وثلاثة رهائن وتسعة مهاجمين واعلنت حركة طالبان باكستان المسؤولية.

- 09 تشرين الاول/اكتوبر: تفجير انتحاري في سوق مزدحم في بيشاور (شمال غرب) بسيارة مفخخة يؤدي الى مقتل 52 شخصاً وجرح اكثر من 100.
والهجوم هو السادس الذي تشهده المدينة القريبة من المنطقة القبلية عند الحدود الافغانية حيث فر عشرات آلاف الاشخاص خوفاً من هجوم واسع ضد طالبان والقاعدة.

- 05 تشرين الاول/اكتوبر: قتل خمسة من موظفي برنامج الاغذية العالمي، اربعة باكستانيين وعراقي، عندما دخل انتحاري كان يرتدي زياً عسكرياً مكاتب الهيئة في اسلام اباد وفجر نفسه.
واعلنت طالبان باكستان مسؤوليتها عن الهجوم.