ساركوزي: لن نرسل اي جندي اضافي الى افغانستان

'لن ننسحب ولن نعزز عديد قواتنا'

باريس - اعلن الرئيس نيكولا ساركوزي في حديث تنشره صحيفة "لو فيغارو" في عددها للجمعة انه "يجب البقاء في افغانستان لتحقيق النصر" لكن "فرنسا لن ترسل اي جندي اضافي" الى هذا البلد.

وقال ساركوزي "هل من الضروري البقاء في افغانستان؟ اقول نعم علينا ان نبقى لنحقق النصر".

واضاف "اذا انسحبنا (من افغانستان) ستكون باكستان مهددة. لكن فرنسا لن ترسل اي جندي اضافي" الى هذا البلد.

واوضح "اني مقتنع باننا بحاجة الى مزيد من الجنود الافغان الذين سيكونون الاكثر فعالية للانتصار في هذه الحرب لانها بلادهم. لكن علينا ان ندفع لهم اموالا اكثر لتجنب فرارهم من صفوف الجيش لان ذلك سيعود بالفائدة على حركة طالبان".

ومنذ تدخل فرنسا في افغانستان في 2001، قتل 36 جنديا فرنسيا. وينتشر حاليا في افغانستان حوالي ثلاثة الاف جندي فرنسي.

والاربعاء اعلن رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون امام مجلس العموم عن ارسال 500 جندي اضافي الى افغانستان ليصل عديد الكتيبة البريطانية 9500 رجل.

وعلى الارض يطالب عسكريو الحلف الاطلسي بتعزيزات اضافية. وتشكل القوات الدولية في البلاد اكثر من 100 الف رجل ثلثاهم من القوات اميركية.

واعلن القائد الهولندي لقوات الحلف الاطلسي في جنوب افغانستان الجنرال مارت دي كرويف ان الحلف بحاجة لما بين 10 الاف و15 الف جندي اضافي في هذه المنطقة للتصدي لمقاتلي طالبان.