'واعتصموا' تحيل ملف التحرش في دار رعاية بنغازي للقضاء

المجتمع ولي من لا ولي له

طرابلس - ذكر بيان لجمعية واعتصموا للأعمال الخيرية الليبية أن لجنة تحقيق احالت ملف التحرشات التي تعرضت لها فتيات في دار رعاية البنات ببنغازي الى القضاء مطالبة باتخاذ اجراءات رادعة حيال هذا النوع من القضايا.
وافاد البيان "بعد أن انتهت اللجنة المكلفة من قبل برنامج حماية الأسرة والنساء المعنفات التابع لجمعية واعتصموا للأعمال الخيرية تحقيقاتها التي باشرتها منذ اليوم الثاني لحادثة قضية دار رعاية البنات ببنغازي، أحيلت نتائج هذه التحقيقات إلى الجهات القضائية في ليبيا وذلك لاتخاذ الإجراءات الرادعة حيال قضايا التحرش والإهمال واللامبالاة التي تعرضت لها هذه الدار."
وبرنامج حماية الأسرة والنساء المعنفات هو أحد المبادرات الإنسانية التي أعلنتها عائشة معمر القذافي ابنة الزعيم الليبي ورئيسة جمعية واعتصموا للاعمال الخيرية، في الاحتفال السنوي بيوم المرأة العالمي سنة 2009.
وجاء في التقرير "انه وبالرغم ماتوليه الدولة من اهتمام بدور الرعاية بما فيها هذه الدار إلا أن الإمكانيات المادية لم يوازيها أي اهتمام تربوي أو نفسي لمساعدة نزيلات هذه الدار على تجاوز شعور الإحباط وحالة التذمر التي بداخلهن حيث أطلعت اللجنة عن كثب عن معاناة نزيلات الدار والمتمثلة في انعدام الانضباط في مواعيد خروج وعودة النزيلات كما تبث للجنة بما لايدع مجالاً للشك صحة الإدعاة بوجود تحرش بفتيات الدار من قبل بعض المسئولين فيها."
ورأت اللجنة إحالة الموضوع للقضاء لمحاسبة كل المسيئين بحق هذه الفئة والتي تولاها المجتمع برعايته تطبيقاً للمقولة الخالدة "المجتمع ولي من لا ولي له".
وأثارت قضية التحرش بالفتيات من نزيلات الدار ببنغازي الكثير من ردود الفعل داخل ليبيا التي تعد واحدة من اكثر الدول العربية محافظة.