حزب الله 'يُطهر' كتابا مدرسيا لبنانيا من نص يهودي

بيروت
الحزب: هل يدري المتورطون بذلك ام لا يدرون؟

عمدت مدارس في لبنان الى سحب كتاب مدرسي من التداول او اقتطاع صفحات منه بعد ان اثار تلفزيون "المنار" التابع لحزب الله مسألة تضمنه مقاطع من مذكرات آن فرانك، الفتاة اليهودية التي عايشت النازية خلال الحرب العالمية الثانية، واعتبره مروجا للصهيونية.
واثار تقرير بثه تلفزيون المنار قبل ايام جدلا حول كتاب أدب تعتمده بعض المدارس الخاصة في غرب بيروت يتضمن مقتطفات من كتاب "مذكرات آن فرانك" المعروف الذي يروي معاناة فتاة يهودية لجأت مع اهلها الى هولندا خلال الحرب العالمية الثانية في ظل الاضطهاد النازي لليهود.
وجاء في تقرير "المنار" ان "كتاب اللغة الانكليزية يروي وبشكل عاطفي ومطول قصة اليهود خلال الحرب العالمية الثانية ويدرس في اكثر من مدرسة في لبنان".
واضاف ان الكتاب "يحمل مؤشرات تطبيع".
وقال تقرير التلفزيون ان مذكرات آن فرانك ترد في الكتاب ضمن فصل بعنوان "الدراما وتتصدر زواياه نجمة داود"، معتبرا ان الهدف من هذا الفصل "تركيز فكرة اضطهاد اليهود اثناء الحرب العالمية الثانية" وان "الاخطر (...) يبقى الاسلوب المسرحي الدرامي الذي يروي المذكرات بشكل عاطفي".
وسأل معد التقرير في ختامه "الى متى ستظل الساحة التربوية في لبنان مشرعة للغزو الثقافي الصهيوني، وهل يدري المتورطون بذلك ام لا يدرون؟".
وافاد جيمي شوفاني، عضو مجلس ادارة احدى المدارس التي تدرس الانكليزية كلغة اساسية، ان المدرسة سحبت كتاب الادب من برنامجها بعد الجدل الذي اثاره.
وقال النائب حسين الحاج حسن من حزب الله لقناة المنار "تدرس هذه المدارس العريقة والمحترمة ما اسمته مأساة هذه الفتاة، وتخجل من تدريس مأساة الشعب الفلسطيني او مأساة الشعب اللبناني وتاريخ المقاومة ومعاناة اهل الجنوب مع الاحتلال الاسرائيلي...".
ووضع الامر "برسم وزارة التربية وبرسم المديرية العامة للامن العام".
وقال المدير العام للامن العام اللواء وفيق جزيني ان "مراقبة الكتب الدراسية المستوردة التي تدخل ضمن اختصاص المديرية تستند الى معايير" بينها "وجوب عدم تضمن هذه الكتب اي دعاية لاسرائيل او ترويج للصهيونية وافكارها".
ولم يعط اي ايضاحات عما اذا كان كتاب الادب المتضمن لمقتطفات من "مذكرات آن فرانك" يندرج في هذا الاطار.
وكان مسؤول في الامن العام افاد ان المديرية في صدد دراسة الموضوع "لاتخاذ التدابير اللازمة" بعد اثارته في وسائل الاعلام.
واصدر موقع "مشروع علاء الدين" الالكتروني الذي يبث من باريس ويرفض مسألة انكار المحرقة اليهودية بيانا ندد فيه "بحملة الترهيب التي يقوم بها تلفزيون حزب الله".
وقام الموقع بترجمة "مذكرات آن فرانك" الى العربية والفارسية.
وكان تلفزيون المنار بث الشهر الماضي تقريرا كتاب تاريخ مطبوعا في الولايات المتحدة ويشير الى حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني على انهما "من المنظمات الارهابية".
واوضح جون جونسون، رئيس مدرسة "انترناشونال كولدج" في بيروت التي تعتمد كتاب التاريخ هذا، في حينه لوسائل الاعلام بعد اجتماع في وزارة التربية حول الموضوع، ان المدرسة عمدت الى تغطية الفقرة المثيرة للجدل حول حماس وحزب الله قبل بيع الكتاب لتلاميذها.
واشار الى ان "بعض الطلاب ابتاعوا على الارجح الكتاب من خارج لبنان"، وبالتالي الفقرة المذكورة ظاهرة في هذه الكتب.
وافاد مسؤول في احدى اكبر مكتبات لبنان رافضا الكشف عن اسمه ان المكتبة تلقت تعليمات بوجوب تغطية الصفحات التي تتطرق الى حزب الله وحماس في الكتاب المدرسي.
ولبنان رسميا في حالة حرب مع اسرائيل. ويحظر القانون فيه التعامل مع اسرائيل او دخول بضائع وسلع ومنتجات اسرائيلية الى لبنان.
الا ان المسؤول عن الصفحة القضائية في جريدة "الاخبار" عمر نشابه لفت الى ان "آن فرانك ليست اسرائيلية، انها جزء من عالم الادب".
وقال "القانون يتحدث عن دولة اسرائيل والعلم الاسرائيلي والمؤسسات الاسرائيلية والكيان الاسرائيلي".
واشار الى ان كتاب آن فرانك "متوفر على شبكة الانترنت".
وكتبت آن فرانك مذكراتها من ملجأ كانت تختبئ فيه مع عائلتها في امستردام بين 1942 و1944.
وقد توفيت في الخامسة عشرة من عمرها في معتقل بيرغن بيلسن. وتم نشر مذكراتها بعد موتها.