الحاخام الأكبر في بريطانيا للمسلمين: تعلموا من تجربتنا

هل ينتهك القانون البريطاني حقا حقوق المسلمين؟

لندن - دعا الحاخام الأكبر في بريطانيا اللورد جوناثن ساكس المسلمين في المملكة المتحدة للتعود على العيش كأقلية وتعلم فصل الدين عن الدولة، واستخلاص العبر من المعاناة التي مر بها الشعب اليهودي.
ونسبت صحيفة التايمز الصادرة الجمعة إلى الحاخام الأكبر قوله "إن أياً من المسلمين أو المسيحيين لم يستخلصوا حتى الآن العبر التي ارتُكبت بحق الشعب اليهودي من المنفى البابلي، والذي عاش منذ تلك الحقبة كأقلية في خضم ثقافة لا تشاطر وجهات نظره، وعلى النقيض من المسيحية والاسلام اللتين لم تمرا بمثل هذه التجربة".
واضاف ساكس "أن المسيحية تعلمت التسامح فقط بعد مرور 100 عام على طرقها الجحيم لبعضها البعض في جميع انحائها.. واليهودية عانت من ذلك فترة طويلة، غير أن الإسلام لم تتح له بعد تلك التجربة".
وقال الحاخام الأكبر "ليس لدي شك في أن الإسلام سيمر بالتجربة التي خبرتها اليهودية ومن بعدها المسيحية، وهي تحديداً فصل الدين عن الدولة رغم عدم وجود طريقة سريعة للوصول إلى ذلك وكون هذه العملية صعبة ومؤلمة داخل الدين".
واضاف ساكس "أن المسلمين وحدهم القادرون على فعل ذلك ولا يستطيع أحد مطالبتهم بذلك، لأن هذا من شأنه أن يُؤخذ على أنه اهانة غير مقبولة اخلاقياً، ورأيت مسلمين رائعين في هذا البلد (بريطانيا) وفي أماكن أخرى مثل العراق وحتى ايران يمرون بهذه العملية".
وقال "إن بعض المفكرين المسلمين اليوم هم من بين أكثر المفكرين شجاعة ومن ضمنهم عدد كبير من النساء الأمر الذي سيتيح للإسلام الوصول إلى هذه العملية".
وأمل أن تكون احدى الطرق التي ستوصلهم إلى هذه المرحلة هي "ادراك الكيفية التي تعمل من خلالها الأمور في بريطانيا".