بعد معاقبة مديرها بالسجن، المغرب يعلق صدور 'المشعل'

خط أحمر

الرباط - تم تعليق صدور اسبوعية "المشعل" المغربية في انتظار تعيين مدير جديد لها بدلا من ادريس شحتان الذي حكم عليه بالسجن لمدة عام اثر نشره مقالات عن صحة العاهل المغربي الملك محمد السادس، وفق ما علم السبت من المعنيين.

وقال رئيس تحرير الصحيفة ادريس ولد القابلة ان اجهزة الامن الوطني في الدار البيضاء استدعته الجمعة لإبلاغه "قرار مدعي المملكة وقف نشر صحيفة المشعل وضرورة ابلاغ هيئة التحرير بذلك".

وقال الحبيب حاجي محامي الصحيفة "ما دام المدير الحالي في السجن فانه لا يمكنه ان يكون قادرا قانونيا على تحمل مسؤولية ما تنشره الصحيفة. ويطالب القضاء بتعيين مدير جديد للتمكن من معاودة الصدور".

بيد ان ولد القابلة اعلن السبت ان هيئة تحرير الصحيفة عينت امين التحرير الحالي مصطفى ريحان مديرا جديدا للصحيفة. واضاف انه سيتم تقديم هذا التعيين رسميا للسلطات الاثنين.

وكان حكم على ادريس شحتان في 15 تشرين الاول/اكتوبر بالسجن لمدة عام بعد نشره مقالات مثيرة للجدل حول صحة العاهل المغربي.

كما حكمت عليه المحكمة بغرامة قيمتها 10 آلاف درهم (نحو 885 يورو) وامرت بحبسه على الفور. وتم تأكيد الحكم في مرحلة الاستئناف.

واصدرت المحكمة احكاما بالسجن ثلاثة اشهر بحق رشيد محاميد ومصطفى حيران الصحافيين في الصحيفة ذاتها. وحكمت عليهما بغرامة قيمتها 440 يورو وتحمل مصاريف التقاضي.

وكان شحتان ملاحقا بتهمة "نشر معلومات خاطئة عن سوء نية" اضافة الى "مزاعم ووقائع غير صحيحة" اما محاميد وحيران فتمت مقاضاتهما بتهمة المشاركة.

وفي بداية ايلول/سبتمبر اعلن النائب العام انه امر الشرطة بفتح تحقيق "دقيق" بشأن صحيفة المشعل واسبوعية "الايام" المستقلة لنشر "وقائع كاذبة واخبار زائفة".

وفي 26 آب/اغسطس، اعلن القصر الملكي ان العاهل المغربي يقضي فترة نقاهة من خمسة ايام بسبب توعك لا يشكل "اي قلق على صحته".

وفي نهاية آب/اغسطس نشرت "المشعل" مقالا بعنوان "المشعل تكشف خلفيات بلاغ القصر حول مرض الملك الذي هز الرأي العام الوطني والعالمي".