يوم دولي للكاتب السجين

كتبت ـ فرات إسبر
مناشدات لتحرير السجناء

يقام الأحد 15 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري برعاية جمعية رابطة الكّتاب في نيوزلندة، الاحتفال باليوم الدولي "للكاتب السجين" حيث ستكون الأبواب مفتوحة للناس كافة، للحضور في مقر ساحة النصب التذكاري للحرب في "مونت البرت" للمساعدة في تحقيق الإفراج عن الكتاب المسجونين.
وسيكون هناك برنامج ضخم، يقدم العديد من العروض المتنوعة، من قصة ومسرح وشعر ورواية وموسيقى، وكلمات سياسية ستدون على الجدران.
سيشارك عدد كبير من الشعراء والكتاب والصحافيين، نذكر منهم: من "دولة فيجي "سوف يتحدث ديفيد روبي عن الخطوط العريضة لحرية الصحافة، وستقرأ الشاعرة النيوزلندية "ستيفاني جونسون" قصائدها الجديدة بشكل مسرحي أمام البحر، وأيضا سيشارك الشاعر الأميركي وددوز جاكسون الذي يعيش في نيوزلندة، وستقرأ أشعار بالفارسية عمرها يزيد على خمسمائة سنة لشعراء مجهولين، وبالعربية فرات إسبر، بالإضافة إلى بعض النصوص باللغة الإنكليزية، وأيضا هناك كلمة منظمة العفو الدولية، وكلمة منظمات حقوق الإنسان.
في مثل هذا اليوم من كل عام تحيي رابطة الكتاب هذا الاحتفال للوقوف ضد القمع الذي يتعرض له الكتّاب، وتقوم بإرسال المناشدات لتحرير السجناء منهم. وهي أيضا تركز على مناطق معينة من العالم، وتوضح كل نوع من أنواع القمع الذي يواجه يوميا من قبل أولئك الذين يشككون بحرية الإنسان وحقه في التعبير.
يقوم بتنظيم هذا الاحتفال عدد كبير من المتطوعين الذين تبرعوا للخدمة المجانية احتفاء بهذا اليوم وكان على رأسهم الكاتبة الصينية "Suzanne Gee”.
يوم جدير بالاحتفال والحضور. وأناشد جميع الحكام العرب بإطلاق سراح جميع الكتاب السجناء الذين اعتقلوا بسبب آرائهم وأفكارهم ومعتقداتهم، كي يكون لنا صوت إنساني يعبرُ الحدود، ويتساوى مع كرامة الإنسان ووجوده على هذه الأرض.