محطة كبرى لسباق التسلح في الشرق الأوسط تنطلق من الإمارات

مشاكل الشرق الاوسط.. واحدة تولد أخرى

دبي - افتتح الاحد معرض دبي الجوي حيث يرفع التوتر في الشرق الاوسط الطلب على العتاد العسكري ولكن الركود يؤدي الى انخفاض الطلبيات على الطائرات المدنية.
وتشارك اكثر من 900 شركة عارضة في المعرض الذي يستمر خمسة ايام ويتوقع ان يزوره خمسون الف شخص بحسب المنظمين.

وقام نائب رئيس دولة الامارات، رئيس الوزراء وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم بافتتاح المعرض في دورته الحادية عشرة.

ويشارك ايضا في المعرض عدد من الوزراء والمسؤولين في مجال الطيران من مختلف الدول، لاسيما وزير الدفاع الفرنسي هيرفيه موران الذي يجري زيارة للامارات تنتهي اليوم الاحد.

وتفتتح فعاليات المعرض اعتبارا من بعد ظهر الاحد مجموعة الطائرات الفرنسية الاستعراضية "باتروي دو فرانس"، على ان يتبعها سرب من الطائرات المقاتلة رافائيل التي تصنعها داسو الفرنسية.

وستقوم شركتا ايرباص وبوينغ المتنافستان اللدودتان باجتذاب شركات الطيران في اكبر حدث للطيران في الشرق الاوسط ولكن دفاتر شيكات معظم شركات الطيران خاوية وستشن اعنف معارك تسويق من خلال اداء الطائرات المقاتلة فوق الخليج.

وقال رياض قهوجي كبير المسؤولين التنفيذيين بمعهد التحليل العسكري للشرق الادنى والخليج "عليك مواصلة طلب انظمة جديدة وقدرات جديدة مع وجود مزيد من التهديدات واستمرار التوترات وهذا هو سبب رؤيتنا اهتماما مستمرا بتطوير وتجديد اساطيل المقاتلات".

"مادام هناك توتر والوضع في ايران لم يحل ويوجد تهديد الارهاب وهلم جرا فانني اعتقد انه سيكون هناك سباق تسلح مستمر".

وتجري دولة الامارات العربية المتحدة التي تستضيف المعرض محادثات مع شركة داسو الفرنسية للطيران لشراء طائرات مقاتلة من طراز رافائيل والتي ستعرض في المعرض الجوي الذي يستمر من 15 الى 18 نوفمبر/تشرين الثاني. ولكن محللين يقولون ان الولايات المتحدة لم تتخل عن التوصل الى صفقة.

ومن بين الدول الاخرى التي افادت تقارير بانها تتطلع الى توسيع او تجديد اساطيل الطائرات المقاتلة الكويت وسلطنة عمان في حين قالت مصادر في يوليو/تموز ان السعودية تتطلع لتوسيع عملية شراء في الاونة الاخيرة للطائرات الاوروبية المقاتلة من طراز تايفون وتجري محادثات مع بوينغ بشأن الطائرة اف 15.

وفي قرار مفاجئ ستعرض الولايات المتحدة اكثر الطائرات المقاتلة تطورا في العالم وهي الطائرة اف-22 رابتور من انتاج شركة لوكهيد في المعرض وذلك بعد اشهر من الغاء عرض الطائرة في اكبر معرض جوي في العالم في باريس.