رئيس دولة الامارات: بلادنا أقوى واقتصادنا بخير

طريق الانجازات

أبوظبي - أكد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الثلاثاء إن اقتصاد دولة الإمارات بخير وأن الأزمة المالية العالمية "لن تكون سببا للتراجع أو التراخي".
وقال الشيخ خليفة بمناسبة العيد الوطني لاتحاد الامارات العربية المتحدة "نود ان نطمئن الجميع ان بلادنا اليوم اقوى واحسن حالا وان اقتصادنا بخير ومجتمعنا في خير ومسيرتنا الى خير".
ونقلت وكالة أنباء الامارات (وام) عن الشيخ خليفة تأكيده على مساندته للشيخ محمد بن راشد ال مكتوم حاكم امارة دبي "نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وأعضاء مجلس الوزراء الموقر وهم يواجهون صبيحة كل يوم التحديات ويذللون العقبات ويحققون الإنجازات".
وأضاف الشيخ خليفة أن "مؤشرات الحركة الإقتصادية لمعظم القطاعات أخذت في النمو صعودا تدريجيا بداية من الربع الأخير للعام الحالي".
وهو اول كلام رسمي لرئيس دولة الامارات منذ اعلان حكومة دبي الاربعاء انها طلبت تجميد استحقاقات ديون مجموعة دبي العالمية التي تملكها، ما تسبب بصدمة في الاسواق المحلية والعالمية وزاد المخاوف ازاء قدرة الشركات التابعة لحكومة دبي على سداد ديونها البالغة عشرات مليارات الدولارات
وأعلنت "مجموعة دبي العالمية" أن مقترح إعادة الهيكلة التي تتكون من خمس مراحل يتعلق فقط بالمجموعة وبعض الشركات التابعة لها بما فيها شركتا "نخيل العالمية" و"ليمتلس العالمية" .
وأوضحت المجموعة في أول بيان تصدره منذ إعلان إعادة الهيكلة أن عملية إعادة الهيكلة لن تشمل شركة "انفينيتي العالمية القابضة" و"شركة استثمار العالمية" و"شركة عالم الموانئ والمناطق الحرة" وكل من شركاتها التابعة شركة موانئ دبي العالمية وشركة عالم المناطق الاقتصادية وشركة عبارات "بي أند أو" ومنطقة جبل علي الحرة والتي تتمتع جميعها بوضع مالي مستقر.
وذكر البيان الذي بثته وكالة انباء الامارات أن القيمة الإجمالية لديون دبي العالمية والشركات التي تخضع لعملية إعادة الهيكلة تبلغ نحو 26 مليار دولار أميركي.
ووفقا للتصورات التي أوردها البيان فسوف تصب عملية إعادة الهيكلة في مصلحة جميع الأطراف ذات العلاقة وسوف تنقسم إلى عدة مراحل تشمل: مرحلة تخطيط الأعمال ومرحلة تحديد المستوى التي يمكن المحافظة من خلاله على تحقيق الربح وتوليد النقد ومرحلة تقييم خيارات تخفيض المديونية بما في ذلك بيع الأصول ومرحلة تقييم احتياجات التمويل بالإضافة إلى مرحلة صياغة مقترحات إعادة الهيكلة ورفعها للدائنين وتنفيذها.