إفلاس المزيد من البنوك في الولايات المتحدة

إفلاس 130 بنكا حتى الآن

واشنطن ـ اغلق منظمون ستة بنوك اميركية اخرى الجمعة ليصل مجمل عدد البنوك التي افلست 130 هذا العام في الوقت الذي استمرت فيه صناعة البنوك في المعاناة تحت وطأة تدهور القروض.

ومن المتوقع ان تواصل البنوك الصغيرة الاخفاق بوتيرة مرتفعة حتى العام المقبل.
وقالت الهيئة الاتحادية لتأمين الودائع التي تحمي الحسابات المصرفية ان انتعاش صناعة البنوك سيتخلف عن الاقتصاد العام.

واظهر الاقتصاد بعض علامات الانتعاش الجمعة في الوقت الذي اوضح فيه تقرير ان ارباب العمل الاميركيين استغنوا عن عدد من الوظائف اقل بكثير من المتوقع الشهر الماضي في افضل اداء لسوق العمل منذ بدء الركود.

وقالت الهيئة الاتحادية لتأمين الودائع ان المنظمين اغلقوا ثلاثة بنوك في جورجيا ليصل مجمل عدد البنوك التي اغلقت في تلك الولاية هذا العام الى 24 بالاضافة الى بنك في كل من فرجينيا وايلينوي واوهايو.

وكان اكبر البنوك التي اغلقت يوم الجمعة ايه ام ترست بنك اوف كليفيلاند بولاية اوهايو والذي كانت اصوله تبلغ 12 مليار دولار وودائعه ثمانية مليارات دولار.
وتولى كوميونتي بنك اوف وستبيري في نيويورك مسؤولية ودائعه.

من ناحية أخرى قال مسؤولون الجمعة ان الرئيس الاميركي باراك اوباما سيواصل الحث على انعاش الاقتصاد الاميركي هذا الاسبوع بإلقاء كلمة يستعرض فيها افكاراً لتوفير ظائف جديدة ابتداء من تشجيع برامج حماية في الداخل الى تحويل أموال تهدف الى انقاذ البنوك المتعثرة.

ومع تأرجح معدل البطالة حول نسبة عشرة في المئة يزيد الضغط على اوباما لاتخاذ تدابير اخرى لدفع الاقتصاد بعد شهور من الجدل حول اصلاح نظام الرعاية الصحية في الولايات المتحدة ومراجعة استمرت شهوراً لاستراتيجة الحرب الافغانية.

ولم يقدم البيت الابيض تفاصيل محددة بشأن استراتيجية اوباما لكن مسؤولين اميركيين قالوا ان مقترحاته تضمنت تقديم حوافز لملاك المنازل لجعل منازلهم اكثر فعالية في استهلاك الطاقة بما يدفع البنوك الى تقديم قروض اخرى للمشروعات الصغيرة كما ان هناك تخفيضات ضريبية محتملة للشركات التي تشغل عاملين جددا.

واستضاف اوباما جلسة نقاشية بشأن توفير الوظائف الخميس لجمع افكار من المسؤولين التنفيذين بالشركات وارباب المشروعات الصغيرة وخبراء اخرين.وتحدث الرئيس الجمعة في الينتاون في بنسلفانيا وهي مدينة صناعية تأثرت بشدة بالتغيرات الاقتصادية.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت جيبز للصحفيين "يعتقد ان الرئيس شهد وسمع افكاراً طيبة من فريقه الاقتصادي ومن المناقشات امس وانه سيطرح بعض ما يدعمه في التحرك قدما يوم الثلاثاء".

وأضاف "لا اعتقد ان هذا كل ما نتطلع اليه لكن اعتقد ان الرئيس يؤمن بأننا يجب ويتعين ان نفعل كل ما في وسعنا لتهيئة بيئة للنمو الوظيفي وتوفير الوظائف".

وقال جيبز ان اوباما يرجح ان يبحث الاستعانة بأموال من اعتمادات برنامج اغاثة الاصول المتعثرة للحكومة المعدة لانقاذ المؤسسات المالية المنهارة من اجل انشاءات الطرق السريعة وقروض المشروعات الصغيرة والتدابير الاخرى.

وتحسن وضع التوظيف بشكل طفيف يوم الجمعة حيث اشار تقرير الى ان معدل البطالة تراجع الى عشرة في المئة في نوفمبر/تشرين الثاني مقابل 10.2 في المئة في اكتوبر تشرين الاول لكن ملايين الاميركيين ما زالوا بدون عمل ويشعرون بتشاؤم.