تأثير محدود لديون 'دبي العالمية' على أكبر بورصة عربية

تداول اعتيادي

الرياض - اغلق مؤشر سوق المال السعودية الاكبر في العالم العربي، على تراجع 1.06% عاكسا تاثيرا محدودا لازمة ديون مجموعة دبي العالمية، وذلك في اول يوم تداول بعد عطلة استمرت اسبوعين.

والمؤشر تراجع بنسبة 2.3% في بداية التداولات ليعوض خلال النهار قسما كبيرا من الخسائر ويغلق عند 6288.27 نقطة، مقارنة بـ6355.82 عند الاغلاق في 25 تشرين الثاني/نوفمبر.

وكانت الاسواق الخليجية التي افتتحت خلال الاسبوع، خصوصا دبي وابوظبي والدوحة، سجلت تراجعات قوية على خلفية المخاوف التي افرزتها ازمة ديون مجموعة دبي العالمية المملوكة من قبل حكومة الامارة، والتي طلبت تجميد استحقاقات ديونها جزئيا ولمدة ستة اشهر على الاقل.

وقال احد مديري شركات الوساطة مفضلا عدم الكشف عن اسمه "ان ما يحصل في الخليج واوروبا واميركا لا يؤثر على السوق هنا".

وهبطت اسهم القطاع المصرفي والمالي بنسبة 2.3% على الرغم من تأكيد محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (المصرف المركزي) محمد الجاسر الجمعة ان النظام المصرفي السعودي خارج دائرة الخطر رغم مشاكل مجموعة دبي العالمية.

وقال الجاسر في مقابلة مع قناة العربية "لا يوجد اي خطر من ديون مجموعة دبي على النظام المصرفي في المملكة"، مضيفا "لا يوجد هناك اي مخاطر تجعلهم (المستثمرين) ينفرون من السوق" السعودية.

واغلق سهم البنك السعودي البريطاني التابع لبنك "اتش اس بي سي" البريطاني الذي يعتقد انه من الاكثر انكشافا على ديون دبي العالمية متراجعا بـ4.47%.