رئيس البنك الدولي يتوقع تطويق مشاكل دبي المالية

أزمة تتلاشى تدريجيا

نيودلهي - قال روبرت زوليك رئيس البنك الدولي السبت انه يتوقع احتواء أزمة ديون دبي.
وأبلغ الصحفيين "بسبب حالة القلق في الأسواق المالية دفعت أحداث دبي كل شخص لإعادة النظر مرة ثانية وثالثة في أوجه الضعف".

واضاف زوليك "أعتقد شخصيا أن مشاكل دبي المالية سوف يجري احتواؤها وأنها قابلة للإدارة".

وتعقد دبي العالمية المملوكة لحكومة دبي اجتماعا مع كبار الدائنين الاسبوع القادم لمناقشة طلب تأجيل دفع ديون بقيمة 26 مليار دولار والذي أحدث صدمة في الاسواق العالمية والامارة التي تعد المركز التجاري للخليج.

لكن من المتوقع الآن أن يقتصر تأثير الأزمة بشكل كبير على الامارة وبعض من كبار الدائنين مع تداعيات محدودة على أسواق السندات خارج منطقة الخليج.

ومن ابرز الديون التي قالت دبي انها تنوي طلب تجميد استحقاقاتها لستة اشهر على الاقل، صكوك لنخيل بقيمة 5.3 مليار دولار تستحق هذا الشهر.

وتأثرت دبي بشدة بالازمة الاقتصادية العالمية التي أدت الى انخفاض أسعار العقارات بنسبة 50 في المئة في أكثر قليلا من عام. وتم الاستغناء عن الاف من العاملين الأجانب.

لكن تصريحات للرئيس الاماراتي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ونائبه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم هدأت الى حد بعيد الاسبوع الماضي من قلق الاسواق حول مشاكل ديون دبي.
وقال الشيخ خليفة بمناسبة العيد الوطني لاتحاد الامارات العربية المتحدة "نود ان نطمئن الجميع ان بلادنا اليوم اقوى واحسن حالا وان اقتصادنا بخير ومجتمعنا في خير ومسيرتنا الى خير".

ونقلت وكالة أنباء الامارات (وام) عن الشيخ خليفة تأكيده على مساندته للشيخ محمد بن راشد ال مكتوم حاكم امارة دبي "رئيس مجلس الوزراء وأعضاء مجلس الوزراء الموقر وهم يواجهون صبيحة كل يوم التحديات ويذللون العقبات ويحققون الإنجازات".

وقال الشيخ محمد في تصريحات نقلها مكتبه الاعلامي "اننا في دولة الامارات عموما ودبي خاصة اقوياء ومثابرون ولدينا عزيمة وقوة الارادة لمواجهة كافة التحديات بما فيها التحديات الاعلامية المغرضة".

ودعا وسائل الاعلام الى "توخي الحقيقة"، كما دعا الاعلاميين الى ان "يتحلوا بالشفافية والمصداقية حتى يكسبوا ثقة الراي العام واحترامه".