بطولة انكلترا: يونايتد على مرمى نقطتين من الصدارة

فوز سهل ممتنع لفريق فيرغوسون

لندن - قام مانشستر يونايتد حامل اللقب بالمطلوب منه بعدما حقق فوزا كبيرا على مضيفه وست هام 4-صفر واصبح بانتظار خدمة من جاره مانشستر سيتي الذي يلتقي لاحقا تشلسي المتصدر في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

واصبح فريق "الشياطين الحمر" الذي سجل فوزه الثاني على التوالي بفارق اربعة اهداف بعد ان فاز على بورتسموث 4-1 في المرحلة السابقة، على بعد نقطتين فقط من تشلسي المتصدر.

ولم يكن فوز فريق المدرب الاسكتلندي اليكس فيرغوسون سهلا خصوصا في الشوط الاول لانه عانى في مواجهة دفاع وست هام.

وكاد مانشستر الذي غاب عنه قلبي الدفاع ريو فرديناند والصربي نيامانيا فيديتش، ان يهدي مضيفه اللندني هدف التقدم في الدقيقة 10 عندما اخطأ الويلزي راين غيغز في تمريرة الكرة فوصلت الى زافون هاينز على حدود المنطقة فتوغل بها ولعبها عرضية ارضية نحو القائم الايسر لكن غيغيز عاد وانقذ الموقف بعدما تدخل في الوقت الحاسم ليبعدها من امام جاك كوليزون.

وانتقل الخطر الى الجهة المقابلة وكان غيغز طرفا فيه ايضا عندما نفذ ركلة ركنية من الجهة اليسرى ارتقى لها الاكوادوري انطونيو فالنسيا ولعبها برأسه لكن محاولته علت العارضة بقليل (12).

ثم غابت الفرص الحقيقية عن المرميين حتى الوقت بدل الضائع من الشوط الاول عندما نجح بول سكولز في وضع "الشياطين الحمر" في المقدمة بتسديدة صاروخية رائعة اطلقها بيسراه من خارج المنطقة الى يمين الحارس روبرت غرين الذي لمس الكرة دون ان يتمكن من ابعادها عن شباكه.

وفي الشوط الثاني، صمد وست هام امام ضيفه حتى الدقيقة 61 عندما هز الشاب الايرلندي دارن غيبسون شباك الفريق اللندني بكرة صاروخية اطلقها من خارج المنطقة اثر تمريرة من غيغز، مسجلا هدفه الثالث هذا الاسبوع بعد ان سجل هدفي الفوز لمانشستر في مرمى توتنهام (2-صفر) ضمن مسابقة رابطة الاندية المحترفة.

ثم ضرب مانشستر مجددا وسجل هدفين في دقيقتين فقط، اولا عبر فالنسيا اثر تمريرة عرضية من اندرسون (71)، ثم بواسطة واين روني الذي لم يجد صعوبة في ايداع الكرة في مرمى غرين بعدما وصلته على طبق من فضة عبر فالنسيا (72)، ليسجل هدفه الحادي عشر.

وعلى "استاد الامارات"، نفض ارسنال عنه غبار الهزيمة الثقيلة التي تلقاها في المرحلة السابقة على ارضه امام جاره تشلسي (صفر-3)، وذلك بفوزه على ضيفه ستوك سيتي 2-صفر.

وفرض ارسنال افضليته منذ البداية وحصل على فرصة لافتتاح التسجيل عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء بعد خطأ داخل المنطقة من روري ديلاب على الروسي اندري ارشافين لكن الاسباني فرانسيسك فابريغاس فشل في ترجمتها الى هدف بسبب تألق الحارس الدنماركي توماس سورنسن (21).

لكن فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر لم ينتظر كثيرا ليعوض هذه الفرصة اذ افتتح التسجيل في الدقيقة 26 بعد لعبة مميزة بين فابريغاس وارشافين الذي انهاها بمجهود فردي بعدما تلاعب بالثنائي السنغالي عبد الله فاي والالماني روبرت هوث قبل ان يضع الكرة بعيدا عن متناول سورنسن.

ثم انتظر فريق "المدفعجية" حتى الدقيقة 79 ليضيف الهدف الثاني عبر كرة صاروخية اطلقها ارون رامسي من خارج المنطقة.

ورفع ارسنال رصيده الى 28 نقطة واصبح ثالثا موقتا بفارق نقطتين عن جاره توتنهام الذي يلعب الاحد مع ايفرتون.

وعلى ملعب "ايوود بارك"، انتكس ليفربول مجددا بعدما اكتفى بالتعادل مع مضيفه بلاكبيرن روفرز صفر-صفر.

واعتقد الجميع ان فريق "الحمر" عاد الى السكة الصحيحة بعدما تغلب في المرحلة السابقة على جاره ايفرتون (2-صفر) مسجلا فوزه الاول منذ ان تغلب على مانشستر يونايتد 2-صفر في 25 تشرين الاول/اكتوبر الماضي، لكن فريق المدرب الاسباني رافايل بينيتيز عاد ليكتفي السبت بالتعادل فتنازل عن مركزه الخامس لاستون فيلا الذي استعاد بدوره نغمة الفوز بعد تعادلين على التوالي وذلك بتغلبه على ضيفه هال سيتي بثلاثة اهداف لريتشارد دان (13) وجيمس ميلنر (29) والنروجي جون كارو (88 من ركلة جزاء).

وتغلب برمنغهام على مضيفه ويغان اتلتيك بثلاثة اهداف للسويدي سيباستيان لارسون (61 و72) والاكوادوري كريستيان بينيتيز (66)، مقابل هدف للفرنسي شارل انزوغبيا (33).

وحقق بورتسموث فوزه الاول بقيادة مدربه الاسرائيلي افرام غرانت والثالث هذا الموسم فقط بعد ان تغلب على ضيفه بيرنلي 2-صفر.

وافتتح بورتسموث التسجيل عبر الايسلندي هرمان هريدارسون في الدقيقة 65 بعد تمريرة عرضية من النيجيري نوانكوو كانو الذي دخل في الشوط الثاني، قبل ان يضيف العاجي ارونا ديندان الهدف الثاني في الدقيقة 84 بكرة رأسية اثر عرضية من جايمي اوهارا، ليعوض اهداره ركلة جزاء في الدقيقة 32.

ورفع بورتسموث رصيده الى 10 نقاط لكنه بقي اخيرا لان ولفرهامبتون حقق بدوره فوزه الثالث هذا الموسم بعد تغلبه على ضيفه بولتون واندررز بهدفين لجودي كرادوك (3) والصربي نيناد ميلياس (63)، مقابل هدف للسويدي يوهان الماندر (79).

وكان غرانت بدأ مشواره التدريبي مع بورتسموث في المرحلة السابقة امام مانشستر يونايتد الذي فاز بتلك المباراة 4-1.

واستلم غرانت مهامه بدلا من بول هارت الذي اقيل من منصبه بسبب النتائج السيئة التي يحققها بورتسموث الذي لم يذق الفوز منذ 24 تشرين الاول/اكتوبر عندما تغلب على ويغان اتلتيك 4-صفر في المرحلة الحادية عشرة، علما بانه فوزه الاخر كان في المرحلة الثامنة على ولفرهامبتون 1-صفر.

ترتيب فرق الصدارة 1- تشلسي 36 نقطة من 14 مباراة
2- مانشستر يونايتد 34 من 15
4- ارسنال 28 من 14
4- توتنهام 26 من 14
5- استون فيلا 26 من 15