سحابة الديون تنقشع: انتعاش قوي في بورصتي الإمارات

مشاكل الديون تغادر أذهان المستثمرين

دبي - اقفلت سوق دبي المالية على ارتفاع الاحد بنسبة 1.18% للمرة الاولى منذ الاعلان عن صعوبات مالية تواجه الامارة، في حين ارتفعت سوق ابوظبي بنسبة 3.89%.

واقفل مؤشر سوق دبي على 1853.13 نقطة، بزيادة 21.65 نقطة مقارنة باقفاله الثلاثاء الماضي، اخر يوم عمل.

اما سوق ابوظبي فاقفلت على 2673.12 نقطة، بزيادة 100.10 نقطة مقارنة بيوم الثلاثاء.

وبقيت السوقان مقفلتين طيلة اربعة ايام بسبب العيد الوطني في الامارات العربية المتحدة، ثم تلته نهاية الاسبوع.

وكانت سوق دبي المالية اقفلت على انخفاض بنسبة 5.16% الثلاثاء، حيث خسرت 12.5% من قيمتها خلال يومين من عودة افتتاح جلسة التداول بعد الاعلان عن صعوبات مالية تواجهها الامارة.

وكانت سوق ابو ظبي سجلت تراجعا بنسبة 3.5% الثلاثاء، وخسرت بذلك 11.6% من قيمتها في خلال يومي عمل.

وكان اعلان مجموعة "دبي العالمية" الحكومية في 25 تشرين الثاني/نوفمبر ارجاء تسديد جزء من ديونها المستحقة في منتصف كانون الاول/ديسمبر، لستة اشهر، هز الاسواق المالية الاقليمية والدولية لبضعة ايام. لكن هذه الاسواق استأنفت تحسنها في نهاية الاسبوع.
وتعقد دبي العالمية المملوكة لحكومة دبي اجتماعا مع كبار الدائنين هذا الاسبوع لمناقشة طلب تأجيل دفع ديون بقيمة 26 مليار دولار والذي أحدث صدمة في الاسواق العالمية والامارة التي تعد المركز التجاري للخليج.

ومن ابرز الديون التي قالت دبي انها تنوي طلب تجميد استحقاقاتها لستة اشهر على الاقل، صكوك لنخيل بقيمة 5.3 مليار دولار تستحق هذا الشهر.

وهدأت تصريحات للرئيس الاماراتي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ونائبه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الى حد بعيد الاسبوع الماضي من قلق الاسواق حول مشاكل ديون دبي.
وقال الشيخ خليفة بمناسبة العيد الوطني لاتحاد الامارات العربية المتحدة "نود ان نطمئن الجميع ان بلادنا اليوم اقوى واحسن حالا وان اقتصادنا بخير ومجتمعنا في خير ومسيرتنا الى خير".

ونقلت وكالة أنباء الامارات (وام) عن الشيخ خليفة تأكيده على مساندته للشيخ محمد بن راشد ال مكتوم حاكم امارة دبي "رئيس مجلس الوزراء وأعضاء مجلس الوزراء الموقر وهم يواجهون صبيحة كل يوم التحديات ويذللون العقبات ويحققون الإنجازات".

وقال الشيخ محمد في تصريحات نقلها مكتبه الاعلامي "اننا في دولة الامارات عموما ودبي خاصة اقوياء ومثابرون ولدينا عزيمة وقوة الارادة لمواجهة كافة التحديات بما فيها التحديات الاعلامية المغرضة".

ودعا وسائل الاعلام الى "توخي الحقيقة"، كما دعا الاعلاميين الى ان "يتحلوا بالشفافية والمصداقية حتى يكسبوا ثقة الراي العام واحترامه".