اليمن يتوعد المسلحين المتسللين إليه من الخارج

صنعاء ترفض وجود أية عناصر إرهابية في البلاد

صنعاء ـ توعد وزير الخارجية اليمني ابو بكر القربي السبت بان بلاده لن تسمح بتسلل اي "مقاتلين" اجانب، رداً على اعلان المتمردين الاسلاميين الصوماليين استعدادهم لمناصرة عناصر القاعدة في اليمن.

وقال القربي ان "اليمن لن يقبل على أراضيه أية عناصر إرهابية وسيكون بالمرصاد لكل من يفكر العبث بأمنه واستقراره".

وابدى "استغرابه" لاعلان حركة الشباب المجاهدين الصومالية عن استعدادها لارسال "مقاتلين" الى اليمن لمساعدة تنظيم القاعدة في مواجهة القوات الحكومية في هذا البلد.

وقال "كان الاحرى بهؤلاء الذين يتوعدون بتصدير قوى الارهاب الى الاخرين بان يساهموا في تحقيق الامن والاستقرار لبلدهم الذي مزقته الحروب".

وقال الشيخ مختار روبو (ابو منصور) القيادي في حركة الشباب الجمعة "قلنا لاخواننا المسلمين في اليمن اننا سنعبر البحر (...) ونصل اليهم لمساعدتهم في مقاتلة اعداء الله".

وقال متحدثاً في شمال مقديشو خلال استعراض مئات من المقاتلين الشباب الذين انهوا دورة تدريبية "ترون اليوم ما يحدث في اليمن، اعداء الله يريدون تدمير اخواننا المسلمين (..) ادعو الشباب في الدول العربية الى الالتحاق بالقتال" في اليمن.

وتؤكد السلطات اليمنية ان قواتها قتلت اكثر من ستين اسلامياً يشتبه بانتمائهم الى تنظيم القاعدة في غارات شنتها في 17 و24 كانون الاول/ديسمبر في وسط البلاد ومحافظة صنعاء.

وتأتي هذه المواجهات بينما طلب اليمن مساعدة الغرب في مواجهة "مئات" من ناشطي القاعدة في اليمن الذي تنحدر منه عائلة زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن.