روائية سورية تفوز بأرفع جائزة أدبية في الأردن

رواية معرفية جمالية

عمان - فازت الكاتبة السورية شهلا العجيلي السبت بجائزة الدولة الأردنية في الآداب للعام 2009 في مجال الرواية عن روايتها "عين الهر"، وهي أعلى جائزة تمنحها المملكة الأردنية.
ونالت العجيلي الجائزة بالتساوي بين إبراهيم العقرباوي عن روايته "نهارات شائكة" وأحمد الطراونة عن روايته "وادي الصفصافة".

وقالت العجيلي في اتصال هاتفي مع الوكالة السورية للأنباء (سانا) الأحد إن الرواية "نص يجمع المعرفي إلى الجمالي ويتناول حياتنا من مستويات عدة اجتماعية وثقافية وغيرها"، موضحة أن الشق المعرفي في الرواية "تمظهر بالدخول في عوالم التصوف وعوالم الاحجار الكريمة من خلال سرد تاريخها وعوامل تكونها وقيمتها في الثقافتين العربية والغربية".

وأضافت العجيلي أنها سعيدة بهذا الفوز الذي سيمنحها "دفعا قويا إلى الأمام" وقالت "نحن في سوريا تربينا على الأفكار القومية والعروبية وحصولي على هذه الجائزة من قبل الدولة الأردنية يعزز هذا البعد وهذا الشعور بيننا".

"عين الهر" هي الرواية الأولى للأديبة العجيلي صدرت أول مرة عام 2006 عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت فيما صدرت الطبعة الثانية عن المجلس الأعلى للثقافة في القاهرة.

ومنحت الجائزة التقديرية في حقل الآداب مجال تحقيق التراث مناصفة بين الباحثين الأردنيين صلاح جرار وسمير الدروبي أما الجائزة التقديرية في حقل الفنون مجال الصناعات الثقافية والتقليدية فذهبت بالتساوي للباحثين عبد اللطيف قرامسة ووداد قعوار وشافع السبراني ونعيمة العلاونة.

فيما تقرر حجب الجائزتين التقديريتين في حقول العلوم الاجتماعية مجال الآثار و مجال تاريخ الأردن والعلوم في مجال طب وجراحة الأمراض السرطانية ومجال تطبيقات الحاسوب.