الكلاب مكممة واصحابها يصرخون

الصديق الوفي سيكمم

برلين - كان قرار تكميم الكلاب الضخمة في وسائل النقل العامة ببرلين يلاقي قبولا نسبيا، غير ان توسيع نطاق تطبيقه ليشمل الكلاب الصغيرة اعتبارا من 1 كانون الثاني/يناير بدأ يثير استياء اصحاب هذه الحيوانات.
بدءا من مطلع هذا العام يمكن طرد اي شخص لم يكمم كلبه ايا يكن حجمه وان كان شياواوا صغير، من المترو او الباص او القطار المناطقي الذي يستقله.
وتثير هذه القضية وعلى نحو يومي ردات فعل مختلفة في الصحف المناطقية وتلك التي تنتشر في انحاء المانيا.
ولم يجد ممثل "اتحاد الكلاب في برلين براندبورغ" هيربرت سينيوت، في صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" كلمات معبرة كفاية لوصف التعميم الجديد واعتبره تدبيرا "غبيا وعبثيا" و"قرارا اعتباطيا" "غير مبرر البتة".
وعلى موقع "وينش -هوند دوت دي اي" (ويعني حرفيا الكلب المرغوب فيه، مثل الطفل المرغوب فيه) برزت الخشية من تعميم تجربة وسائل النقل العامة في العاصمة الالمانية والولاية المناطقية المحيطة بها، على انحاء اخرى في البلد. غير ان المسؤولين في مدن كبرى كمثل هامبورغ او ميونيخ ابدوا دهشتهم لهذا التدبير الفريد في المانيا وابعدوا اي نية لتطبيقه.
في "ادارة النقل العام" في المنطقة، يتم الدفاع عن هذا التدبير على نحو خجول مشيرين الى دوره في "حماية الركاب" فحسب.
وقالت احدى المتحدثات بإسم هذه الادارة لصحيفة "تاغشبيغل" قي برلين ان الكلب الصغير غير المؤذي قادر على عض الناس، في حين اقرت بأنه لم يسجل اي شكوى في الاونة الاخيرة في شأن كلاب صغيرة تسببت بأذى.
وحركت القضية النقاش على شبكة الانترنت حيث اورد مستخدمو الانترنت، بين مؤيد ومعارض لتكميم الكلاب، تعليقاتهم في اسفل المقالات المخصصة لهذا الموضوع على موقع صحيفة "تاغشبيغل"، واستخدموا السباب احيانا. وبين الاحصاء الذي اطلقه الموقع تقدما كبيرا لمعارضين التدبير، ذلك ان عددهم بلغ 55% في مقابل 45%.
غير ان ثمة اصواتا مؤيدة للتدبير ايضا مثل المتحدث بإسم "جمعية حماية الحيوانات" في برلين مارسيل غادينغ الذي اعتبر توسيع نطاق تطبيق التدبير "صائبا"، ذلك ان الكلاب الصغيرة في رأيه ليست اقل استعدادا للعض من الانواع الاكبر حجما.
وهذا رأي احد الاطباء البيطريين كذلك تحدث الى صحيفة "تاغشبيغل" واعتبر ان "اصحاب الكلاب في حالات كثيرة يسيئون تقدير قدرة حيواناتهم على الايذاء".
ويؤكد "يرددون (انه حيوان مسالم تماما) غير اننا ندرك عندما نعاينه في العيادة انه مؤذ حقا".
غير انه يبدو ان "ادارة النقل العام" لا ترغب في تصعيد الامور وتلقي على كاهل المفتشين في الحافلات كما السائقين مسؤولية اتخاذ القرارات الصائبة. وينبغي لمالكي الكلاب ذوات الاخطام المسطحة مثل كرلان (كلب افطس الانف قصير الوبر) نقل حيواناتهم في كيس او قفص مخصص لهذاالغرض، ذلك ان ليس من وجود لكمامات مخصصة لهذه الانواع.