الأردن يمنى بثلاثة عسكريين في زلزال هاييتي

لا يزال عدد كبير من الموظفين في عداد المفقودين

عمان ـ اعلن الاردن الاربعاء وقوع ثلاثة قتلى و21 مصاباً بين قوات حفظ السلام الاردنية في الزلزال العنيف الذي ضرب هايتي الثلاثاء واوقع مئات القتلى.

واعلن مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية في بيان مقتل "الرائد عطا عيسى المناصير والرائد اشرف علي الجيوسي والعريف رائد فرج الخوالدة من القوات المسلحة الاردنية المشاركة في قوات حفظ السلام في هايتي جراء الزلزال".

واضاف المصدر ان "21 من افراد القوات المسلحة اصيبوا وجميع اصاباتهم خفيفة".

وقد اوقع الزلزال العنيف الذي ضرب هايتي الثلاثاء مئات القتلى، حسب ما ذكر عدد من الشهود في الساعات الأولى بعد وقوع الكارثة.

ومنذ عام 2006 قتل في حوادث منفصلة ما لا يقل عن 9 من افراد قوات حفظ السلام في هايتي الذي يتجاوز عددهم 1400.

واعلن مسؤول في الامم المتحدة ان عدداً كبيراً من موظفي المنظمة الدولية في هايتي هم في عداد المفقودين بعد الزلزال العنيف الذي ضرب الجزيرة واوقع خسائر مادية جسيمة في مقر بعثة الاستقرار التابعة للامم المتحدة في البلاد.

وقال رئيس بعثات حفظ السلام التابعة للامم المتحدةآلن ليروي في بيان "في الوقت الراهن، لا يزال عدد كبير من الموظفين في عداد المفقودين".

واوضح ان مقر بعثة الاستقرار التابعة للامم المتحدة في العاصمة الهايتية بور او برنس "اصيب بخسائر مادية جسيمة وكغيره من مقرات الامم المتحدة".

ولم تستطع السلطات الهايتية على الفور تقديم اية حصيلة بعدد القتلى والجرحى بعد الزلزال بقوة 7 درجات الذي ضرب العاصمة الهايتية التي يقطنها اكثر من مليوني نسمة.