بريطانيا تجلد نفسها: حرب العراق غير شرعية

لا سند قانوني في القانون الدولي لغزو العراق

لندن - قال كبير المستشارين القانونيين السابق في مكتب وزير الخارجية البريطاني امام لجنة التحقيق في مشاركة بريطانيا في الحرب على العراق، ان تلك الحرب كانت غير شرعية.
وقال مايكل وود امام اللجنة "لقد رأيت ان استخدام القوة ضد العراق في اذار/مارس 2003 يناقض القانون الدولي".
واضاف "برأيي فان مجلس الامن الدولي لم يسمح باستخدام القوة، ولم يكن لذلك اي سند قانوني في القانون الدولي".
وتأتي تصريحات وود فيما اخذ التحقيق يركز على مشروعية الحرب.
ومن المقرر ان تدلي اليزابيث ويلمشورست، التي كانت نائبته واستقالت احتجاجا على الحرب، بافادتها في وقت لاحق من الثلاثاء فيما سيمثل بيتر غولدسميث المستشار القانوني البارز في الحكومة في ذلك الوقت امام اللجنة الاربعاء.
ويرجح ان يواجه غولدسميث اسئلة بشان تغييره رأيه بشان مشروعية الحرب. فقبل اسبوعين من الغزو، قال انه من الافضل الحصول على قرار ثان من مجلس الامن الدولي لدعم العمل العسكري في العراق. ولكن وبعد عشرة ايام قال ان الحرب في العراق مشروعة.
ومن المقرر ان يدلي رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير بافادته امام اللجنة الجمعة.