'الشباب وثقافة الإنترنت' في مكتبة مبارك بالمنصورة

المنصورة ـ من فاطمة الزهراء فلا
ميدل إيست أونلاين ضيف اللقاء

نظمت مكتبة مبارك العامة بالمنصورة صباح الثلاثاء ندوة من أنجح ندواتها هذا العام حملت عنوان "الشباب وثقافة الإنترنت" تحدث فيها الشاعر والناقد أحمد فضل شبلول، بحضور نبيلة عبدالنبي مديرة المكتبة التي ألقت كلمة الترحيب بالمحاضر قائلة إن مكتبة مبارك العامة استطاعت أن تكون على دراية بكل ما هو حديث، وتتواصل مع الشباب في قضايا تهمهم؛ مثل ندوة اليوم التي نتعرف من خلالها على جوانب قد نجهلها في عالم الإنترنت.
أدارت الندوة الشاعرة فاطمة الزهراء فلا المسئول الإعلامي بالمكتبة وقدمت الضيف وسيرته الذاتية، مشيرة إلى أنه مهتم بوجه خاص بالإنترنت؛ حيث أنه شغل نائب رئيس اتحاد كتاب الإنترنت العرب، ويعمل رئيسا للقسم الثقافي بجريدة ميدل إيست أونلاين الإلكترونية، وهو المسئول عن موقع الإنترنت باتحاد كتاب مصر، وهو عضو مجلس إدارة الاتحاد.
حضر الندوة عدد من كتاب وأدباء ومثقفي المنصورة، منهم شوقي وافي، وعلي عوض، وأسامة درويش، وعبدالناصر الجوهري، وممدوح صابر علوان، والدكتور رياض الرفاعي ـ مساعد أمين التنظيم بالحزب الوطني، وعدد كبير من شباب جامعة المنصورة.
بدأ أحمد فضل شبلول المحاضرة موضحا أن النت أصبح أمرا واقعا في حياتنا، ومن خلاله نستطيع أن نتعرف على العالم ونحن في أماكننا.
وظهرت شبكة الإنترنت نتيجة لمشروع أربانت الذي أطلق عام 1969، وهو مشروع من وزارة دفاع الولايات المتحدة، وأنشئ هذا المشروع من أجل مساعدة الجيش الأميركي عبر شبكات الحاسب الآلي وربط الجامعات ومؤسسات الأبحاث لاستغلال أمثل للقدرات الحسابية للحواسيب المتوافرة.
وفي الأول من يناير/كانون الثاني 1983 استبدلت وزارة دفاع الولايات المتحدة البروتوكول المعمول به في الشبكة واستعاضت عنه ببروتوكولات الإنترنت.
ومن الأمور التي أسهمت في نمو الشبكة ربط "المؤسسة الوطنية للعلوم" جامعات الولايات المتحدة الأميركية بعضها ببعض، مما سهّل عملية الاتّصال بين طلبة الجامعات وتبادل الرسائل الإلكترونية والمعلومات، بدخول الجامعات إلى الشبكة.
وأخذت الشبكة في التوسع والتّقدم، وأخد طلبة الجامعات يسهمون بمعلوماتهم. وذكر شبلول أن عدد مستخدمي الإنترنت في العالم تجاوز المليار شخص، أكثرهم في الصين الذين تجاوز عددهم هناك 220 مليون شخص. بينما تجاوز عدد مستخدمي الإنترنت في مصر العشرة ملايين.
وتحدث المحاضر عن أهمية الشبكة العنكبوتية العالمية للشباب، أو الوبWorld Wide Web‏) أو اختصارا وِبْ www.(وهي نظام من مستندات النص الفائق المرتبطة ببعضها تعمل فوق الإنترنت. ويستطيع المستخدم تصفّح هذه المستندات باستخدام متصفّح وب، كما يستطيع التنقّل بين هذه الصفحات عبر وصلات النص الفائق. وتحوي هذه المستندات على نص صِرْف، وصور ووسائط متعددة).
وذكر أن الشبكة العنكبوتية شبكة شابة لا يتجاوز عمرها الـ 21 عاما، أي أنها لا تزال في عمر الزهور، حيث تم إنشاؤها سنة 1989، على يد الشاب الإنجليزي تيم بريرنرز لي.
وطلب المحاضر من الشباب أن يحددوا هدفهم من الدخول إلى الشبكة العنكبوتية حى لا ينفقوا الوقت الطويل دون أن يجنوا الفائدة المرجوة، وعليهم أن يبحثوا عن المعلومات التي تفيدهم في حياتهم، ومن الممكن لهم أيضا أن يتعلموا ويتقنوا لغة أو أكثر بالمجان من خلال مواقع تعليم اللغات على الشبكة العنكبوتية.
وهو يعتقد أن الشبكة موجهة للشباب، أكثر من الكبار الذين تتضاءل ساعات جلوسهم إلى الكمبيوتر، بعكس الشباب الذين بدأوا يرتبطون ارتباطا حميما بالكمبيوتر والإنترنت.
واستعرض شبلول عددا من المواقع الصحفية على شبكة الإنترنت، وخاصة ميدل إيست أونلاين واطلع الحاضرين على كيفية النشر على الشبكة، من خلال لوحة التحكم في النشر بميدل إيست أونلاين.
كما استعرض مع الحاضرين موقع جريدة اليوم السابع المصرية التي يطلق عليها البعض (رويترز المصرية). واطلعهم على موسوعة الوكيبيديا وأهميتها، وأن عددا من الشباب المصري والعربي يدخلون عليها ويضيفون لها من أجل زيادة المحتوى العربي، مما أدى إلى ارتفاع نسبة هذا المحتوى في الويكيبيديا.
وتحدث الدكتور رياض الرفاعي، موضحا أن الشباب أصبح يجد في الإنترنت وسيلة سهلة لقتل الفراغ دون محاذير؛ لذلك يجب أن تكون هناك برامج توعية للاستخدام الآمن للإنترنت؛ لأن هناك مواقع كثيرة تضر أكثر مما تنفع.
وفي نهاية اللقاء تداخل الشباب مع المحاضر فى عدة أسئلة عن الإيجابيات والسلبيات فى عالم النت، وكانت مفاجأة الندوة المطرب محمد معوض الذي أدهش الجميع بأغنياته ذات الطرب الأصيل لأم كلثوم ومحمد عبدالوهاب.