المالكي: إسرائيل الرابح الأكبر من الربيع العربي

نيل الحقوق العربية غنيمة إسرائيلية؟

بغداد - اعتبر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الخميس ان اسرائيل هي "المستفيد الاول" من "رياح ربيع العرب"، محذرا من امكانية ان تقع الدول العربية التي تشهد حركات احتجاجية "فريسة لاطماع هذه الدولة الغاصبة".

وقال المالكي في كلمة القاها خلال احتفال في بغداد لمناسبة تأسيس منظمة "بدر"، ان "المنطقة تشهد توترات كبيرة يسمونها ربيع العرب، وهذه بعضها حقوق للشعوب يجب ان تنال".

واضاف ان "ما يحصل في المنطقة مطالب نحن معها ومع ضرورة ان ينال الشعب حقه في حريته، لكن هذا يستبطن في داخله تحديات كبرى، فلا ندري كيف تستقر الامور وعلى اي قاعدة وكيف ستنطلق الدول الاخرى في عملية البناء والتماسك".

واعتبر ان "هناك تحديات كبيرة وخطيرة وعدونا يتربص بنا، ولا شك ان هناك دولة تنتظر الاستفادة من تمزق وتاكل الدول العربية التي تمر بهذه الرياح".

وتابع ان "الصهيونية واسرائيل هي المستفيد الاول والاكبر من هذه العملية".

وشدد المالكي على ضرورة تقديم "كل ما يستحقه الشعب"، داعيا الى "الاتفاق والحذر خشية ان تقع (الدول العربية) فريسة لاطماع هذه الدولة الغاصبة (اسرائيل)".

وتشهد دول عربية عدة منذ بداية العام الحالي حركات احتجاجية تطالب بالاصلاح اطلق عليها اسم "الربيع العربي"، ادت الى اسقاط نظامي الرئيسين المصري حسني مبارك والتونسي زين العابدين بن علي، والى انتفاضة مسلحة في ليبيا، وتظاهرات غير مسبوقة في سوريا والبحرين واليمن.

وشهد العراق الذي يعاني من نقص كبير في قطاع الخدمات ومن وضع امني متدهور، في شباط/فبراير الماضي تظاهرات كبرى تطالب بالاصلاح الاجتماعي والسياسي والاقتصادي، الا انها سرعان ما تحولت الى تظاهرات صغيرة تتكرر كل يوم جمعة ويشارك فيها العشرات.