إلغاء تجمع إنتخابي لترامب في شيكاغو لدواع أمنية

متظاهرون يمنعون الملياردير من لقاء جماهيري بالمدينة

شيكاغو - ألغى المرشح المحتمل للرئاسة الأمريكية عن الحزب الجمهوري الملياردير ورجال الأعمال دونالد ترامب عقد مؤتمره الانتخابي في ولاية شيكاغو مساء الجمعة بسبب مخاوف أمنية.

وأطفأت احتجاجات واشتباكات اندلعت بين مؤيدين ومناوئين لترامب خارج مقر المؤتمر حماسة الأخير لعقده وسط تخوفه من حدوث اعتداء.

وبعد دقائق من لقاء ترامب لجنة إنفاذ القانون في شيكاغو، أعلنت حملة ترامب الانتخابية إلغاء المؤتمر "من أجل سلامة عشرات الآلاف من الأشخاص الذي تجمعوا داخل وحول الساحة".

وأجبرت شرطة مدينة شيكاغو الأميركية على الغاء تجمع انتخابي لترامب كان من المقرر تنظيمه في المدينة.

وقالت وكالة رويترز "إن الشرطة نصحت ترامب الذي يسعى للفوز بترشيح الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة بإلغاء التجمع بسبب مخاوف أمنية".

وقالت مصادر إعلامية أميركية أن "متظاهرين تجمعوا بأعداد كبيرة" أمام جامعة إلينوي التي كان من المقرر أن يعقد فيها التجمع.

وأفاد متحدث باسم الشرطة بأن الأحداث لم تتخللها اعتقالات ولم يصب أحدا بأذى.

وأوضح ترامب في وقت لاحق أنه التقى بالمسؤولين الأمنيين في المدينة واتفقوا على إلغاء التجمع حتى "لا تحدث إصابات أو تتطور الأمور إلى الأسوأ".

وارجع تلك الأحداث إلى "الانقسام وحالة الغضب لدى الكثيرين من تردي الأوضاع الاقتصادية".

ورفض إلقاء اللوم على خطاباته، قائلا إنها "لا تدعو للعنف وتتمحور فقط حول إيجاد طرق بديلة لخلق وظائف وخفض معدلات البطالة".

وتأتي هذه التطورات قبل أربعة أيام من الانتخابات التمهيدية للجمهوريين في ولايات إلينوي وفلوريدا وأوهايو وميزوري.