الطائرات الأميركية المسيرة تواصل اصطياد قيادات قاعدة اليمن

واشنطن تكثف غاراتها على التنظيم المتطرف

عدن - قتل قيادي في تنظيم القاعدة في اليمن في غارة لطائرة أميركية مسيرة في محافظة البيضاء في وسط البلاد، بحسب ما أفادت مصادر أمنية الخميس.

وذكرت المصادر أن شروم الصنعاني القيادي في تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب، كان يستقل دراجة نارية حين استهدفته الغارة وأدت لمقتله وشخص مرافق له لم يتم تحديد هويته.

وحصل الهجوم في منطقة يكلا، أحد معاقل التنظيم المتطرف حيث قامت الطائرات الأميركية المسيرة باستهداف عناصر القاعدة مرارا في الأشهر الأخيرة.

وتعتبر واشنطن "قاعدة الجهاد في شبه جزيرة العرب" أخطر فروع تنظيم القاعدة في العالم.

وكثفت الولايات المتحدة من غاراتها باستخدام الطائرات المسيرة منذ تولي الرئيس الأميركي دونالد ترامب منصبه مطلع العام.

وبعيد توليه منصبه في 20 يناير/كانون الثاني، أمر ترامب بتنفيذ غارة جوية لكنها أسفرت عن مقتل أحد عناصر القوات الخاصة ومواطنين يمنيين في محافظة البيضاء أيضا.

واستغل تنظيم القاعدة الحرب بين الحكومة التي تدعمها السعودية والمتمردين الشيعة لتعزيز نفوذه في مناطق عديدة في شرق وجنوب اليمن.

وفي هجوم منفصل، أصيب سبعة جنود تابعين للحكومة اليمنية بجروح خطيرة اثر انفجار سيارة مفخخة كانت متوقفة على جانب طريق في محافظة أبين الخميس، بحسب ما أوضح المصدر الأمني.

والجنود الجرحى عناصر في قوات مدعومة من الامارات تقاتل ضد المتمردين في اليمن.