طفل كأنه حقيقي في معرض غير مألوف

سيعرض في مزاد

واشنطن- دفع تمثال لطفل نائم في معرض غير مألوف بمدينة نيويورك المتفرجين في شارع بارك أفنيو إلى تنبيه العاملين بدار مزادات بأن طفلا "تم نسيانه في العرض".

وقالت مديرة الفن الأميركي في دار مزادات "هريتيدغ أوكشنز" بمانهاتن إن قيمة التمثال الذي صممه الفنان دوين هانسون على شكل ابنه ويحمل اسم "بيبي إن إيه كاريدج، 1983"، تقدر بما بين 80 ألف دولار و120 ألف دولار.

وقالت أفيفا ليمان "إذا كان بإمكانك مشاهدة تسجيلاتنا المصورة لهذا الطفل من النافذة فستجعلك تضحك لأنه بالفعل طوال اليوم ستجد رجالا ونساء وأطفالا وأمهات وأجدادا ورجال شرطة يتوقفون وينظرون إليه ويتساءلون بحق لثانية أو أكثر من ثانية هل هذا حقا طفل؟".

وأضافت أن هذا "بالضبط ما أرادك هانسون أن تظنه".

والتمثال المصنوع من مادة البوليفينيل لرضيع نائم يرتدي سترة ثقيلة بلون أزرق فاتح وسروالا من نفس اللون وله رأس يكسوها شعر آدمي أشقر مما عزز ظهوره كطفل حقيقي.

وقالت راشيل ليدز ذاهلة "هل هذا فن؟...ظننت أنه رضيع حقيقي".

وسيعرض التمثال في مزاد يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني.

وتعرض دار مزادات "هريتيدغ أوكشنز" بمانهاتن في العادة مجموعة من التحف واللوحات النادرة او اشياء غير مألوفة وتجني من ورائها الاموال الطائلة.

وستطرح الدار الشهيرة ايضا للبيع في مزاد في كاليفورنيا خصلة شعر عائدة للمغني الراحل البريطاني ديفيد بوي، ويقدر سعرها بأكثر من 4 آلاف دولار.

وقالت دار المزادات "هريتيدغ أوكشنز" إن هذه الخصلة الصغيرة من الشعر الأشقر المربوط بخيط أزرق عائدة إلى موظفة سابقة لمتحف مدام توسو للشمع في لندن.

وحصلت الموظفة على خصلات من شعر ديفيد بوي عام 1983 في إطار إنجاز تمثال له مصنوع من الشمع. واحتفظت بهذه الخصلة منذ ذلك الحين.

وستعرض الخصلة للبيع في إطار مزاد يقام السبت في بيفرلي هيلز.

وتوفِّي المغني البريطاني الشهير جراء إصابته بالسرطان، بعد أيام معدودة على بلوغه التاسعة والستين.