قناعة أميركية راسخة بدور إيران في دعم الحوثيين بصواريخ باليستية

محاولات إيرانية مكشوفة لزعزعة الاستقرار بالمنطقة

دبي – قال الجنرال جيفري هاريجيان قائد وحدة جنوب غرب آسيا بالقيادة المركزية للقوات الجوية الأميركية الجمعة إن إيران قدمت مساعدة لشن هجمات بصواريخ باليستية من اليمن.

وتابع "ما شاهدناه بوضوح بعد الهجمات بصواريخ باليستية أن هذه الصواريخ تحمل علامات تدل على إيران.. كان هذا واضحا".

وأضاف "بالنسبة لي، في ما يتعلق بمن الذي يقدم هذه الصواريخ وتلك القدرات، هذا يشير إلى إيران".

وأكد هاريجيان خلال زيارة لدبي أن من المهم إيجاد حلول دبلوماسية للتوتر الذي يخيم على لبنان لا خوض حرب.

وتقود السعودية التحالف العربي الذي يدعم الحكومة اليمنية الشرعية المعترف بها دوليا في حربها ضد جماعة الحوثيين، وقد اعترضت المملكة العديد من الصواريخ التي أطلقت من جارتها الجنوبية.

وقالت وسائل إعلام رسمية إن الدفاعات الجوية السعودية اعترضت قبل أيام صاروخا باليستيا أطلق من اليمن باتجاه العاصمة الرياض.

وأسقط الصاروخ قرب مطار الملك خالد على مشارف المدينة ولم يتسبب في سقوط ضحايا.

واتهمت الحكومة السعودية أيضا لبنان وجماعة حزب الله اللبنانية الشيعية بإعلان الحرب على المملكة.

ودعت أربع دول خليجية هي البحرين والسعودية والإمارات والكويت رعاياها إلى مغادرة لبنان فورا ونصحت بتجنب السفر لهذا البلد بسبب الأوضاع المقلقة.

وقال هاريجيان "في ما يتعلق بلبنان، أعتقد أن الهدف هو السعي لإيجاد حلول دبلوماسية".

وتابع "لا أود الخوض في تفاصيل بشأن تعامل المملكة مع الأمر لكن أعتقد أننا سنتمكن من إيجاد حل لهذه المشكلة سيسمح للجهود الدبلوماسية بتحقيق النجاح دون الدخول في حرب".