تفجير بسيارة مفخخة قرب مقر أمني في عدن

تفجير السيارة عن بعد أو هجوم انتحاري

عدن (اليمن) - وقع انفجار قرب مركز امني في مدينة عدن في جنوب اليمن الثلاثاء ما ادى الى مقتل واصابة عدد من الاشخاص، بحسب مصادر في الشرطة اليمنية.

وتحدث شهود عن سماع دوي انفجار كبير قرب مركز لحرس المنشآت في قوات "الحزام الامني" الموالية للحكومة المعترف بها والمدربة على ايدي القوات الاماراتية، في منطقة المنصورة بعدن.

واضاف هؤلاء ان اطلاق نار تبع الانفجار، مشيرين الى تضرر مبنيين مجاورين للمبنى المستهدف بالهجوم.

وتحدثت مصادر امنية في عدن عن سيارة مفخخة ركنت قرب المبنى وجرى تفجيرها عن بعد، بينما ذكرت مصادر اخرى ان التفجير ناجم عن هجوم انتحاري بسيارة مفخخة.

وقال شهود ان عشرة اشخاص قتلوا في الهجوم، الا انه لم يتم التاكد من هذه الحصيلة من مصادر اخرى.

وشوهدت مجموعة من الاشخاص تعمل على اخماد حريق كبير اندلع في المبنى المستهدف، بينما كانت سيارة اسعاف تقوم بنقل مصابين.

وتضرر ايضا مسجد الشيخ زايد بن سلطان الواقع قرب المبنى الامني، بحسب المصور.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين الشيعة والقوات الحكومية. وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه.

وشاركت السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 في الحرب بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة في أفقر دول شبه الجزيرة العربية.

وينتشر المسلحون الجهاديون في اليمن منذ عقدين، واغتنموا الفوضى الناجمة عن الحرب بين الحكومة والمتمردين لتعزيز مواقعهم خلال السنوات الاخيرة خصوصا في جنوب البلاد.