أمير الكويت يغادر المشفى بعد تعافيه من وعكة صحية

فحوصات طبية معتادة

الكويت - قالت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) الخميس إن أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح غادر المستشفى بعد فحوص طبية ناجحة وذلك بعد يوم من دخوله المستشفى إثر إصابته بنزلة برد.

ونقلت الوكالة عن وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح قوله إن أمير البلاد غادر "المستشفى صباح اليوم بعد إتمام الفحوصات الطبية المعتادة والتي تكللت نتائجها بتوفيق الله تعالى بالنجاح".

وكانت الوكالة قالت الأربعاء إن أمير الكويت (88 عاما) دخل المستشفى لإجراء الفحوصات الطبية المعتادة اثر نزلة البرد التي تعرض لها.

والشيخ صباح دبلوماسي محنك قاد في الآونة الأخيرة جهودا للوساطة في سبيل حل خلاف شديد بين بعض الدول العربية، ومن بينها السعودية، من ناحية وقطر من ناحية أخرى حول مزاعم دعم الدوحة للإرهاب وهو ما تنفيه قطر.

وولد الشيخ صباح في الكويت في 16 يونيو حزيران 1929 ويلقب بعميد الدبلوماسية العربية لعمله أثناء توليه منصب وزير الخارجية لاستعادة العلاقات مع الدول العربية التي دعمت بغداد خلال حرب الخليج عامي 1990 و1991 عندما احتلت القوات العراقية الكويت.

ويعد الشيخ صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح أمير دولة الكويت الخامس عشر، وقد تولى مقاليد الحكم في 29 يناير كانون الثاني 2006، وذلك بعد قيام مجلس الأمة بنقل سلطات الأمير سعد العبد الله السالم الصباح إلى مجلس الوزراء بسبب أحواله الصحية، ومبايعة أعضاء مجلس الأمة بالإجماع للأمير.