منصات البث المباشر ليست آمنة للأطفال

يجب التأكد من إعدادات الخصوصية

لندن - حذر أخصائيون في حماية الأسرة من استخدام المضطربين جنسيا لخدمات البث المباشر في جذب الأطفال واستغلالهم.

وأكدت الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة في لندن أن "المجرمين الخطرين يستفيدون من الاتصال خلال عروض البث المباشر ويتمكنون من استهداف الأطفال عبر عدد كبير من التعليقات في الوقت الحقيقي".

ووفقا لصحيفة الاندبندنت البريطانية في خبر نقله موقع روسيا اليوم قال رئيس مجلس قيادة الشرطة الوطنية الريطاني سيمون بيلي، إن حوالي ثلث اعتقالات الأسبوع تتعلق بالابتزاز والاستدراج عبر البث الحي، مضيفا أن الضباط تدخلوا لحماية 245 طفلا تعرضوا للخطر.

وأضاف "نحن بحاجة إلى مساعدة شركات الإنترنت لوقف الوصول إلى الصور ومقاطع الفيديو المتعلقة بالإساءة الجنسية، فضلا عن منع إساءة استخدام منصات البث المباشر.. كما أننا بحاجة إلى الآباء ومقدمي الرعاية للتحدث مع الأطفال حول العلاقات الصحية والبقاء على الإنترنت بشكل آمن".

وتتيح مواقع البث المباشر عبر الانترنت، وفقا للوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة للمهووسين من المرضى والمضطربين تتبع الأطفال وتعليقاتهم وتقديم هدايا وإغراءات للإيقاع بهم.

وأضافت الوكالة أن هؤلاء المجرمين يهددون الأطفال لابتزازهم ودفعهم إلى القيام بأعمال مسيئة.

ونصح زوي هيلتون رئيس قسم الحماية في الوكالة الآباء بالتأكد من إعدادات الخصوصية على المواقع والتطبيقات التي يستخدمها الأطفال موصيا أنه "من المهم للغاية أن يكون لدينا محادثات منتظمة ومفتوحة مع أطفالنا حول أمنهم عبر الإنترنت وتشجيعهم على التحدث بشأن أي أمر يثير قلقهم أو يشعرهم بعدم الارتياح".