كمبيوترات هجينة متصلة دائما تصمد بلا شحن لأسابيع

معالجات 'آرم' المُستعارة من الهواتف سر تفوقه

هونولولو - أماطت رائدة البرمجيات الأميركية مايكروسوفت الاربعاء اللثام عن فئة جديدة من الكمبيوترات الهجينة متصلة بالأنترنت بشكل دائم مع عمر بطارية يدوم لأيام وليس لساعات.

وكشفت مايكروسوفت عن منتجها الذي يمثل ثمرة تعاون مع عملاقة صناعة الرقائق كوالكوم خلال المؤتمر السنوي للشركة المنعقد في جزيرة ماوي في هاواي.

وتبدو الكمبيوترات الجديدة مثل أي كمبيوتر محمول طبيعي، وتشغل معظم البرامج التي يتوقع المستخدم أن يشاهدها على جهازه.

والسر في تفوق الاجهزة الجديد العاملة بنظام ويندوز 10 اعتماده اعلى معالجات "آرم" المستخدمة في الهواتف الذكية من فئة كوالكوم سنابدراغون 835.

وأعادت مايكروسوفت بناء نظام تشغيلها ليعمل بصورة طبيعية مع معالجات آرم، ولهذا فإن جميع عمليات ويندوز ستعمل جميعها على النظام بشكل طبيعي بدون محاكاة.

والكمبيوترات الجديدة هي من نوعية "اثنان في واحد" أي أنها قابلة للتحويل من محمول إلى لوحي مثل جهاز آيباد حيث يمكن طي لوحة المفاتيح 360 درجة خلف الشاشة، وتمتاز بوظيفة الاتصال الدائم بالإنترنت الجوال بفضل ميزة الاتصال المدمجة بشبكات الجيل الرابع.

وعمليا ستتمكن الكمبيوترات الجديدة من الاتصال بالانترنت بشكل دائم في أي مكان تتواجد فيه الخدمة الخلوية، وفي أي مكان يمكن فيه للهاتف الاتصال بشبكة البيانات.

وتركز مايكروسوفت على جانب توفير استهلاك الطاقة في الأجهزة الجديدة، حيث يستمر عمر البطارية إلى 22 ساعة في وضع التشغيل ويمتد الى أكثر من 30 يوما ضمن وضع الاستعداد.

وعلى عكس بقية الكمبيوترات ويندوز 10 الاخرى، يجري تشغيل الشاشة في الأجهزة الجديدة بشكل فوري عند استعمال الجهاز كما هو الحال في الهواتف مما يلغي الحاجة إلى الانتظار.

وكانت مايكروسوفت حاولت سابقا تشغيل نظام ويندوز على معالجات"آرم" ضمن كمبيوتر لوحي عامل بنظام ويندوز ار تي، لكن المشروع كان فاشل إلى حد كبير، الأمر الذي دفع الشركة إلى المحاولة مرة أخرى.

ويظل الأداء النقطة السلبية الرئيسية هنا، حيث إن كمبيوترات ويندوز آرم أقل قوة من كمبيوترات ويندوز إنتل، لكن فكرة الحصول على حاسوب ببطارية تعمل طوال اليوم دون الحاجة لإعادة شحنها قد يعوض الضعف البسيط في الأداء.

وأعلنت إتش بي وأسوس عن كمبيوتراتها الثلاثاء، ويتوقع أن تتبعهما لينوفو في الأسابيع المقبلة.