بيتكوين تواصل صعودها الصاروخي

ترسخ مكانتها في المشهد المالي العالمي

واشنطن - واصلت عملة بيتكوين الافتراضية صعودها الصاروخي لتتجاوز الخميس للمرّة الاولى عتبة 15 ألف دولار، محققة ارتفاعا بقيمة 50 % في أسبوع واحد.

وبلغت قيمة هذه العملة الافتراضية 15 ألفا و75 دولارا وسنتين عند الساعة 10,05 ت غ، ثم عادت واستقرّت عند حدود 15 ألفا، بحسب الأرقام التي أصدرتها وكالة بلومبرغ.

وارتفعت قيمة بيتكوين 15 ضعفا منذ مطلع العام حين كانت تساوي ألف دولار، وهو ما يثير قلق السلطات المالية وذهول المحللين الماليين الذين لم يعتادوا على ارتفاع صاروخي بهذا القدر في سوق العملات والبورصة.

ولا تخضع البيتكوين لرقابة أي مصرف مركزي بل تحكمها مجموعة واسعة من مستخدمي الانترنت في سياق عمليات دفع متزايدة في مجال المطاعم والعقارات خصوصا.

تواصل عملة بيتكوين ازدهارها مرسخة مكانتها في المشهد المالي العالمي وليست قفزتها الأخيرة سوى ردة فعل طبيعية على أي تكنولوجيا حديثة، بحسب عدة خبراء متخصصين في هذه العملة الافتراضية.

وكانت هذه العملة التي أبصرت النور في العام 2008 توازي حوالى ألف دولار في مطلع السنة. وهي بلغت في وقت سابق 11434 دولارا.

وبعد بورصتي "سي ام اي" ("شيكاغو مركانتايل إكتشينج") و"سي بي أو اي" ("شيكاغو بورد أوبشنز إكتشينج") في شيكاغو، تعتزم بورصة ناسداك الإلكترونية إتاحة إمكانية المضاربة في البيتكوين عبر منتجات مشتقة، وذلك اعتبارا من العام 2018، وفق ما أوردت صحيفة "وول ستريت جورنال".