أوامر تركية باعتقال مساهمين في بنك آسيا

احتجاز 49 من المشتبه بهم

أنقرة - قالت الشرطة التركية الأربعاء إن السلطات أصدرت أوامر اعتقال بحق 68 من مساهمي بنك آسيا في عملية تستهدف شبكة رجل الدين فتح الله غولن الذي تتهمه تركيا بأنه العقل المدبر لمحاولة الانقلاب في عام 2016.

وأضافت أن العملية، التي تركزت في اسطنبول لكنها تشمل تسعة أقاليم، استهدفت المساهمين الذين يتمتعون بحق التصويت لاختيار أعضاء مجلس إدارة البنك.

وذكرت وكالت الأناضول للأنباء أن السلطات تحتجز 49 من المشتبه بهم حتى الآن.

وكانت تركيا صادرت عام 2015 بنك آسيا، الذي أسسه بعض أتباع غولن، في إطار عمليات ضد شبكة رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة. وصادرت السلطات أيضا شركات أخرى على صلة بكولن.

وتقول الحكومة إن غولن دبر محاولة الانقلاب عام 2016 والتي أسفرت عن سقوط أكثر من 240 قتيلا بينهم مدنيون كثيرون عزل. وينفي كولن الاتهامات وأدان الانقلاب ويعيش في منفى اختياري بالولايات المتحدة منذ عام 1999.

وسجنت السلطات منذ الانقلاب الفاشل أكثر من 50 ألفا بينهم موظفون وأفراد أمن في انتظار محاكمتهم كما أصدرت قرارات إيقاف عن العمل أو إقالة بحق نحو 150 ألف شخص.

وتصنف تركيا الحركة العالمية التي يقودها غولن على أنها "منظمة إرهابية". وينفي رجل الدين النافذ كافة الاتهامات الموجهة إليه.